.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

القيادي النهضاوي فتحي العيادي : الانتخابات السابقة لأوانها خيار صعب ولكنه الأفضل


81 Shares

ما زال قياديو حركة النهضة الاسلامية لم يهضموا قرار رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي بتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة تماما عن الأحزاب و ذلك بالاتفاق مع رئيس الجمهورية قيس سعيد بل و يهددون بإسقاط ما اصطلح عليه بحكومة الرئيس و إن أدى ذلك إلى حل البرلمان من طرف رئيس الدولة و تنظيم انتخابات سابقة لأوانها.

هذا الموقف عبر عنه في تدوينة نشرها أمس السبت 22 أوت 2020 على صفحته الفيسبوك عضو مجلس شورى النهضة فتحي العيادي الذي تساءل : “هل يريد الرئيس إسقاط حكومته في البرلمان ؟ أم هو الاستهتار بأوضاع البلاد والعباد ؟” قبل أن يضيف في نبرة تهديد و مساومة : “انتخابات سابقة لأوانها خيار صعب ولكنه الأفضل”.

هذا مع العلم أن معظم المحللين يرون أن حركة النهضة لن تجازف بعدم إسناد الثقة لحكومة المشيشي لأنه في حالة حل البرلمان و تنظيم انتخابات سابقة لأوانها هناك إمكانية كبيرة لكي يحل الحزب الدستوري الحر الذي ترأسه عبير موسي (وهي العدوة اللدودة للإسلاميين) في المركز الأول و تكون يحالفا حكوميا يقصي الإسلاميين تماما و نهائيا من الحكم.

و حسب نتائج سبر الأراء الأخيرة هذا السيناريو غير مستبعد بالمرة…




القيادي النهضاوي فتحي العيادي : الانتخابات السابقة لأوانها خيار صعب ولكنه الأفضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة