.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حجي: البطء واضح في مشاورات المشيشي في تشكيل الحكومة و خشيتي أن يكون مقصودا ليضع الجميع أمام الأمر المقضي


43 Shares

هذا ما لاحظه نبيل حجي النائب عن التيار مثله مثل العديد من الأطراف السياسية و المهتمين بالشأن العام حول نسق المشاورات التي يقوم بها هشام المشيشي الى حد الساعة بعد استهلاكه نصف المدة المحددة التي يخولها له الدستور.

بل أكده حجي خلال تصريح له اليوم السبت 8 جويلية 2020 على موجات موزاييك أف أم، عندما أبدى خشيته من هذا البطء الذي ينبىء بأنه مقصود و أنه سيفضي في النهاية الى وضع الجميع أمام الأمر المقضي، أي بعبارة أخرى سيقدم في النهاية حكومته. و دون تشريك الأحزاب.

و يذكر أن المشيشي قد صرح سابقا أنه وجد خلال لقاءاته بالاحزاب خلافات عميقة و أن حكومته ستكون حكومة إنجاز.

و يذكر كذلك أن الرئيس قيس سعيد بعد أن تلقى على اثر استقالة إلياس الفخفاخ يوم 15 جويلية الماضي اقتراحات الأحزاب حول الشخصية الأقدر لتكليفها بتشكيل الحكومة، وضع في النهاية الجميع في التسلل و كلف هشام المشيشي بهذه المهام.

و اليوم هناك العديد من الأطراف يطلبون من المشيشي بحكومة بعيدة عن الأحزاب لانقاذ البلاد و الابتعاد عن التجاذبات الحزبية و السياسية على غرار جميع الحكومات المتعاقبة السابقة و التي أثرت سلبيا على الاقتصاد و بالتالي على الاستقرار الاجتماعي. هذا التوجه يدفع به اليوم خاصة نور الدين الطبوبي الأمين العام التونسي للشغل و بعض الأحزاب الذين صرحوا بمساندتهم للمشيشي و يروا فيه ابن الإدارة الذي باستطاعته ان ينقذ ما أمكن انقاذه دون مزايدات او ضغوطات.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة