.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

إقصاء طبيبة من البعثة الطبية إلى لبنان، لأنها فقط … امرأة (معطيات جديدة)


41 Shares
د. ريناد الغريبي.

الطبيبة ريناد الغريبي زوت في تدوينة نشرتها أمس، الخميس 6 أوت 2020، على صفحتها الرسمية بالفايسبوك، أنها دعيت للمشاركة في البعثة الطبية التونسية إلى لبنان للمساهمة في إنقاذ جرحى انفجاري بيروت، أول أمس الأربعاء، والذي أدى إلى هلاك 149 شخصا و إصابة 5000 بجروح متفاوتة الخطورة، عندما فوجئت بشطب اسمها من القائمة. و عندما نعلم السبب يزيد العجب…

تقول الطبيبة الشابة أنه قد وقع إعلامها بأن البعثة ستكون مقتصرة على الرجال فقط. هل هذا ممكن في تونس 2020؟ هل هذا معقول ؟ هل هذا مقبول ؟

هذه المعلومة استفزت الحقوقيين بصفة عامة و المدافعين على المراة بصفة خاصة و أثارت جدلا بل سخطا كبيرا على صفحات التواصل الإجتماعي.

و في اليوم نفسه، يؤكد العديد من الأطباء أن هذه المعلومة فيها لغو كبير بل مغالطة للرأي العام و أن القائمة على عكس ما روته ريناد الغريبي تتضمن كذلك أطباء من النساء على غرار الدكتورة حميدة المغراوي و أن هناك معايير دقيقة في هذه الحالات لاختيار البعثات الطبية.

تدوينة الدكتورة ريناد الغريبي.

الناشط بالمجتمع المدني ياسين الكلبوسي، وهو طبيب مهتم بقضايا الصحة العامة والعمل الانساني والإغاثي، كان حاضرا عند الإتصال بالاطباء و الممرضين لضمهم الى قائمة البعثة التي سيتم ارسالها لاسعاف منكوبي لبنان. وهو يدلي هنا بشهادته: “اقصاء الأطباء من المهمة اللي كانت مبرمجة إلى لبنان فقط نظرا لجنسهم (ذكر أو أنثى) معلومة غالطة ياسر والدليل اللي كانت فما موجودة استاذة طب استعجالي دكتورة حميدة المغراوي من مستشفى الرابطة في القائمة. مع العلم أنو معطى الجنس واللون والجنسية وحتى اللكنة واللغة معطيات ناخذوها بعين الإعتبار لأسباب أمنية عند إرسال بعثات طبية حتى في المنظمات الدولية الطبية اللي خدمت مع أكثر من خمسة منهم. تحضير المهمات هاذي خاصة كيف يجي بزربة فيه ياسر معطيات منها الأمنية واللوجستية ! بالطبع هذا كلام مسمعتوش من حتى حد. هذا كلامي. كنت حاضر عند تحضير القائمة و عند الإتصال بالأطباء والممرضين !”.



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة