.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

النائب اللومي : “الفخفاخ في نواة يذكرني بخطابات بن علي في كل 7 نوفمبر و توهم بعض العذريين استقالته”


36 Shares

يقول عياض اللومي، نائب عن قلب تونس، حزب نبيل القروي، اليوم الخميس 2 جويلية 2020 أن إلياس الفخفاخ يتمتع الى حد الآن بمساندة قوية. و ان كل من كان ينتظر اعلان استقالة الفخفاخ فهو فقط واهم.

مضيفا في تدوينة نشرها ظهر اليوم على صفحات التواصل الاجتماعي، أن هذه المساندة من رئيس الجمهورية و الإتحاد، و التيار الديمقراطي و حركة الشعب و تحيا تونس لها وزنها.

و يواصل اللومي بقوله أن هناك اليوم تعطيلات جاءت من التيار الديمقراطي في لجنة التحقيق في قضية تضارب مصالح في شركة يملك فيها الفخفاخ أسهما: “واهم من ينتظر استقالة رئيس الحكومة اليوم عبر “نواة”

ليس هناك هدايا في السياسة وميزان القوى مازال لصالح الرجل:

مساندة رئيس الجمهورية والاتحاد والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس …

ترأس الإدارة

وضعية القضاء وتاخره في تحريك الدعاوي عموما….

تعطيل تشكيل لجنة التحقيق لأسباب شكلية من قبل التيار…

مسك ملفات قد يقايض بها الخصوم أو يلهي بها الرأي العام وجزء من الإعلام

موقف النهضة الذي ينتظر نتائج لجنة التحقيق

الخصومة بين الاتحاد وائتلاف الكرامة الذي هو جزء هام من لجنة التحقيق…

هرسلة قلب تونس بالاعتماد على “ماكينة” التيار…الخ

انشغال الرأي العام الدولي بما هو أهم ومواقف رئيس الجمهورية في زيارة باريس ….ولا استثني الجنسية الفرنسية لرئيس الحكومة….

لهذه الأسباب وغيرها لن يستقيل رئليس الحكومة إلا بعد فضيحة كبرى ومدوية….

يذكرني هذا في خطابات بن علي كل 7 نوفمبر وتوهم بعض العذريين إمكانية استقالته….

ليس هناك هدايا في السياسة وما نبيل الطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

المعركة متواصلة

ولا بد لليل أن ينجلي

لا يأس مع الحياة

عاشت تونس

عياض اللومي.”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة