.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

ماذا حصل لوالدة المحكوم بالإعدام في قطر لتتراجع عن أقوالها، تشكر مخلوف و تذم محاميا مسخرا؟ (فيديو)


68 Shares

أصبح بدون أي شك، أن الأم وسيلة، والدة فخري الأندلسي المحكوم بالإعدام رميا بالرصاص في قطر على خلفية تهمة بالقتل ذبحا لجندي صومالي يعمل تحت الراية القطرية، و التي في وضع نفساني لا تحسد عليه، تعرضت بعد تداول أول أمس فيديو بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لشيء ما، لتتراجع عن بعض أقوالها.

و استنادا على أقوالها الجديدة، ظهر امس الثلاثاء 30 جوان، أكدت و أكدت و أعادت الكرة لتؤكد كم من مرة أن سيف الدين مخلوف ما “اعمل كان الباهي… الله يرحم والديه”.

و واصلت الأم وسيلة و هي تذرف الدموع على المباشر في إذاعة صبرة أف أم مؤكدة أن كل ما قالته لمن سجلها في الفيديو، هو أن سيف الدين مخلوف (المكنى بمحامي الإرهابيين) الذي وفق اقوالها الأولى تلقى منها 100 الف دينار لينوب ابنها فخري الأندلسي و خسر القضية في الاستئناف في انتظار ما سيقوله التعقيب ( وهو لا حق له في الدفاع مستقبلا لانه ليس بمخول له بذلك في التعقيب) في هذه القضية التي حددت في يوم 5 اكتوبر القادم، سافر الى قطر 13 مرة( أو 14 مرة) “و ما عمل كان الباهي مع ولدي و المليح و جاب الشهود و قالي المرة لخرة باش انروحلك ابولدك اما امبعد مالقاهمش الشهود، سيف الدين مخلوف عمري ما انقول فيه حاجة، ما عمل كان لمليح، يرحم والديه، كل مرة يتعب و يرجع، عمري ما انقول فيه حاجة باطلة…”، تؤكد الأم المكلومة.

لتستدرك فيما بعد على اثر أسئلة موجهة، و تؤكد أن الذي لم يكن في المستوى هو المحامي عصام الشريف “كيف يمشي الولدي، ايقلوا انت قتلت، انت… ، انت… ولدي ايقلو ما قتلتش الراجل او عصام الشريف ايقلو تمثيل في فيلم هندي هذا …”.

و تنهي الصحفية حوارها و هي تقول ان من غير المعقول “انقولوها في كلام ما قالتوش على أساس ضرب الخصوم السياسيين و هذا لا دفاعا لا على سيف الدين مخلوف او غيره”، و كأنها لسان دفاع عن مخلوف. فقط التوقف في الدقيقة 2…

أمي وسيلة هي أم قبل كل شيء، تطلب فقط إيصالها الى رئاسة الجمهورية لتمده بمستجدات، و هو بصيص من الأمل لإنقاذ ابنها.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة