.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حول تمكين قلب تونس ب4 مقاعد في لجنة التحقيق في شبهة تضارب مصالح الفخفاخ، التيار يتقدم باعتراض


قالت سامية عبو النائب عن التيار الديمقراطي خلال مداخلتها اليوم الاربعاء غرة جويلية 2020 بالجلسة العامة بالبرلمان ،أنه من غير المعقول تمكين كتلة قلب تونس من 4 مقاعد في تركيبة لجنة التحقيق في شبهات تضارب مصالح الفخفاخ.

لتضيف ان هذه التركيبة تضر بتمثيلية المجلس لأن قلب تونس له الحق في مقعدين فقط. و استغربت عبو عدم تمكين الكتلة الوطنية من التمثيلية المناسبة لها. و هذا ما صرحت به أمس النائب مريم اللغماني عندما كشفت العديد من الاخلالات في التركيبة و قامت بنشر تدوينات على صفحتها الرسمية كشفت فيها يوميات من قبة البرلمان أين تطبخ جميع الخزعبلات باسم القانون.

اخترنا نشريتين لصباح اليوم، و دلالة مضمون كلاهما، كافية لتوضيح صورة عن التلاعب و التمكميك و غياب الحيادية و الذي بصدد خوض معارك صد مصالح البلاد و العباد.

“حسب الفصل 76من النظام الداخلي لا يصوت النائب على مشىوع قانون اذا كانت له مصلحة مالية مباشرة

اش عملنا مالة في لجنة الحقوق و الحريات باش يصوتو على قانون الهايكا و عرفهم عندو تلفزة ومشاكل مع الهايكا و مصلحة مالية مباشرة”.

“فضيحة في مجلس نواب الشعب

رئيس كتلة قلب تونس يستغل منصبه كعضو مكتب مجلس النواب و يريد فرض عدم قبول تصويت اعضاء اللجان من ممثلي الشعب التونسي المستقيلين من كتلته خاصة و انني عضو لجنة الجقوق و الحريات التي راهن عليها قلب تونس و خاض المناورات من اجل افتكاك رئاسة هذه االجنة بالذات من اجل قانون الهايكا و تنقيح المرسوم 116….

لن نقبل بالغاء اصوات النواب فهم ممثلو الشعب التونسي و لن نخدم الا مصالح الشعب التونسي و رئاسة مجلس النواب مطالبة بالحياد وضمان حقوق النواب وتطبيق النظام الداخلي و خاصة ااحياد التام”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة