.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

محمد عبو، “دونكيشوت مقاومة الفساد”، يغالط الراي العام ويحاول التغطية على “فساد” رئيسه المباشر


686 Shares

في حواره اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020 مع إذاعو موزاييك حاول وزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية والحوكمة و مقاومة الفساد لملمة قضية تضارب المصالح المتهم فيها رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ كاشفا بذلك عن وجهه الحقيقي و تمسكه بالسلطة مهما كان الثمن.

بقلم الدكتور عبد المجيد المسلمي *


1- يقول الدونكيشوت: أيها التونسيون انتظروا لجنة الرقابه الادارية التي أشرف عليها أنا (وطبعا تحت اشراف رئيس الحكومة نفسه) ثلاثة أسابيع أو أكثر. وهي الوحيدة التي ستقول هناك فساد أم لا في قضية تضارب المصالح التي أثيرت حول إلياس الفخفاخ…

نعم نحن أيضا نثق في هيئة الرقابة ولكن ليست وحدها المسؤولة عن كشف الحقيقة. و من غير المقبول أن يحاول محمد عبو أن يقنعنا بأن لجنته لها القول الفصل وهي الوحيدة و يجب الانتظار شهرا كاملا لسماع قرارها… هذه المغالطة رقم 1…

2- يقول عبو : أيها التونسيون، لا تنتظروا القضاء…أيئسوا منه ! لأن القضية تتطلب 4 أو 5 سنوات مثل قضية ساركوزي. وهو طبعا يغالط الرأي العام. إذ حالما يتم توجيه التهمة من طرف القضاء (mise en examen) لرئيس الحكومة ( وهذا يتطلب بضعة أيام) عليه الاستقالة كما يحدث في البلدان الديمقراطية دون انتظار ما ستؤول إليه القضية التي قد تتطلب فعلا سنوات. فلماذا ينفي عبو هذه الفرضية؟ طبعا للتغطية على رئيسه المباشر و الحفاظ على كرسي الوزارة… هذه المغالطة رقم 2…

3- يتهجم عبو في حديثه تلميحا و تصريحا على شوقي الطبيب و الهيئة الوطنية لمقاومة الفساد و يضرب برأيها عرض الحائط، لا بل يشكك في مصداقيتها لأن شوقي الطبيب أدان “عرفه” إلياس الفخفاخ و اعتبر أنه تجاوز القانون و الدستور. في حين أن الهيئة الوطنية لمقاومة الفساد هيئة عمومية مستقلة مختصة و رأيها و قرارها أقوى و أهم من هيئة الرقابة الادارية التي تتبع عبو و الفخفاخ. بل إن قرارها بتجميد الصفقة ملزم للدولة و لمحمد عبو نفسه. و لكن عبو لا يريد لرئيسه تكبد الخسارة في هذه الصفقة. و هذه المغالطة رقم 3…

4- طبعا لا يذكر عبو اللجنة البرلمانية التي تشكلت للتحقيق و يحتقر رأيها و لا يثق إلا في لجنته. و لو كان هو وجماعته في المعارضة لأشبعونا بالزعاق و الصراخ حول دور اللجنة البرلمانية وأهمية موقفها… راي اللجنة البرلمانية مهم… و هذه هي المغالطة رقم 4 لمحمد عبو…

5- يقول عبو أنه أعلم رئيس الحكومة أن هناك حملة ضده و أن من يثيرون القضية فاسدون وهناك صفحات مشبوهة و… و… و… وكلها طبعا مغالطات للتغطية على “عرفه الفاسد”… التونسيون يعرفون أيها الدونكيشوت من أثار القضية : بوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة و النائب ياسين العياري على قناة قرطاج… أيها التونسسون هل هؤلاء فاسدون كما يقول الدونكيشوت؟

محمد عبو: shame on you

تأكد بما لا يدع للشك أنك “أسد” في الصراخ… “أرنب” ضد الفخفاخ…

* قيادي في حزب تحيا تونس.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة