.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تونس : حفل توزيع منح ماليّة لفائدة عشرة باعثين شبان في مجال الفلاحة من حاملي الشهادات العليا


33 Shares

في اطار مشروع استعمال الطاقات المتجددة في القطاع الفلاحي “Refat”، أشرف أمس، الأربعاء 24 جوان 2020، السيد أسامة الخريجي وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية على حفل توزيع منح ماليّة لفائدة عشرة باعثين شبّان حاملي الشهادات العليا بكل من ولايات قفصة، سيدي بوزيد، القصرين، القيروان وسوسة.

و قد انتظم الحفل بحضور سعادة سفير ايطاليا بتونس والسيد الرئيس المدير العام للبنك التونسي للتضامن والسيد مدير المركز المتوسطي للطاقات المتجددة.

وبهذه المناسبة أفاد السيد أسامة الخريجي أنّه في إطار مساهمة وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية في خطة العمل الوطنية للتحكم في الطاقة، اتخذت الوزارة نهج تعزيز الطاقات المتجددة من أجل:

-المساهمة في الجهود الدولية للتخفيف من انبعاثات الغازات الدفيئة (GHGs)

-المساهمة في الجهود الوطنية للحد من اعتماد البلاد على الوقود الأحفوري؛

-وضع خطة حوافز للإنتاج والاستهلاك أكثر كفاءة في استخدام الطاقة لفائدة الفلاحين الصغار؛

-تعزيز الوظائف الخضراء في القطاع الفلاحي.

وأضاف الخريجي أنّه في إطار الشراكة والتّعاون الفنّي بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية التونسية ووزارة البيئة والأرض والبحر الإيطالية، تمّ إعداد مشروع تعاون بهدف الحدّ من اعتماد قطاع المياه على الطاقة التقليدية وتعزيز الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لصغار الفلاحين التونسيين وإلى تعزيز فرص العمل للشباب بالمناطق الريفيّة وتشغيل حاملي الشّهادات العليا من مهندسين وتقنيين علاوة على المساهمة في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة.

واعتبر وزير الفلاحة أنّ هذا المشروع الرّائد، نقطة الانطلاق لسلسلة من الإجراءات التّي تركّز على تعزيز الطّاقة المتجدّدة في القطاع الفلاحي في تونس، مع إعطاء الأولويّة للمناطق ذات الأولويّة وهي: القصرين ، قفصة ، سيدي بوزيد، القيروان وسوسة.

أسامة الخريجي و سفير إيطاليا لورنزو فانارا.

وبيّن الخريجي أنّ المشروع يحتوي على الأنشطة التالية:

-محطة كهرباء ضوئية واحدة بقدرة 500 كيلو وات لضخ مياه الشرب: محطة ضخ بن غلوف قابس التي تديرها الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه لصالح 17000 نسمة (قيد التنفيذ)،

-محطتان تجريبيتان لمعالجة المياه المستعملة باستعمال التنقية عن طريق الترشيح النباتي (مرحلة الدراسة).

-10 شركات ناشئة في الطاقات المتجددة والممارسات المستدامة تخدم صغار الفلاحين التونسيين (في طور الإنجاز)، حيث تمت مصاحبة عشرة باعثين الشبان حتى يتمكنوا من تأسيس شركاتهم من الناحية القانونية و كيفية التمويل خاصة و أن المشروع يضع على ذمتهم منحة تقدر ب40 ألف دينار لكل باعث كتمويل ذاتي عن طريق المركز المتوسطي للطاقات المتجددة.

-10 محطات ضخ كهروضوئية رائدة للري على نطاق صغير (قيد التنفيذ) حيث تم اختيار فلاح و مجمع تنمية فلاحية بكل ولاية من الولايات المعنية بالمشروع للاستفادة من تجهيز ابارهم بالطاقة الشمسية عن طريق هؤلاء الباعثين الشبان

-26 خريجا من التعليم العالي مدربون على الطاقات المتجددة والممارسات المستدامة وريادة الأعمال في خدمة الفلاح التونسي (أنجز).

-تدريب 10 تقنيين من 5 المندوبيات الجهوية المعنية على الطاقات المتجددة والممارسات الزراعية المستدامة لدعم صغار المزارعين التونسيين (أنجز).

وفي الختام قدّم السيد أسامة الخريجي شكره للحكومة الإيطالية من خلال وزارة البيئة والأرض والبحر، على دعمها المستمر لتونس و لوزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية بالخصوص، معربا عن ارتياحه للمستوى الذّي تمّ التّوصّل إليه من خلال التّعاون المشترك، كما أكّد على أهمية استمرار هذا التعاون.

بلاغ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة