.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

المرأة التي فرت من الحجر الصحي لحضور حفل زفاف في نابل لم تجر أية تحليل سريع


أكدت مديرة النهوض بالخدمات الصحية بالإدارة الجهوية للصحة في نابل سنية خلف الله أنه لم يتم إجراء تحليل كورونا السريع للفتاة التي غادرت الحجر الصحي بياسمين الحمامات لحضور حفل زفاف بمدينة منزل تميم يوم الاثنين الفارط وأوضحت الجمعة في تصريح لصحفية (وات)، أن تداول الخبر الذي يفيد بإجراء تحليل سريع لهذه الفتاة وان نتيجته سلبية لا اساس له من الصحة، مضيفة انه لا فائدة من إجراء هذا التحليل باعتبار ان نتيجة التحليل الاول للفتاة المذكورة بعد انقضاء الاسبوع الاول كان إيجابيا ومن جانبه، أبرز المدير الجهوي للصحة عادل الحدادي أن المواطنين الذين كان لهم اتصال مباشر بهذه الفتاة والبالغ عددهم 93 شخصا يواصلون الخضوع لاجراءات الحجر الصحي الذاتي لاسيما وأنه سيتم اليوم الجمعة استكمال إجراء التحاليل للتأكد من إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد من عدمها.



وأوضح معتمد منزل التميم عماد الهرابي انه على إثر تدوينة نشرها مدير مستشفى منزل تميم فوزي بن عبد الله مساء امس الخميس أكد فيها ان نتيجة التحليل السريع الذي أجري على الفتاة الفارة من مركز الحجر الصحي وردت سلبية، أعلنت معتمدية منزل تميم على صفحتها الرسمية بلاغا توضيحيا في الغرض لتوعية المواطنين الذين كانوا على اتصال مباشر بهذه الفتاة بمواصلة الخضوع للحجر الصحي الذاتي وإجراء التحاليل اللازمة.


ودعا المعتمد من خلال نفس البلاغ كل المواطنين إلى مواصلة الحذر و أخذ الاحتياطات الوقائية اللازمة وعدم الاعتماد على التحليل السريع في انتظار نتيجة التحليل النهائي التي تصدر بعد يومين باعتباره المحدد والحاسم فتح




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة