.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تدخلات عاجلة استعدادا للموسم الصيفي والسياحي، محور اجتماع اللجنة الوطنية للنظافة والعناية بالبيئة بالقصبة


6 Shares

انعقد صباح اليوم الخميس 11 جوان 2020 بقصر الحكومة بالقصبة اجتماع اللجنة الوطنية للنظافة والعناية بالبيئة تحت اشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وبحضور وزراء الشؤون المحلية والبيئة والسياحة والصناعات التقليدية ومشاركة إطارات الوزارات المتدخلة وذلك بمناسبة اليوم الوطني للنظافة.

وتناول الاجتماع التحديات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا على مداخيل البلديات إلى حدود الثلثين والاستعدادات للموسم الصيفي والسياحي ووضعية نظافة المحيط بعد هذه الجائحة ودور أعوان البلديات في رفع تحدي سبل التوقي من انتشارها.

وأبرز وزير الشؤون المحلية لطفي زيتون في تصريح له عقب الاجتماع أن رئيس الحكومة أذن باستئناف اجتماعات اللجنة الوطنية للنظافة والعناية بالبيئة بعد ملاحظته لتدهور الوضع البيئي وتراجع وضع النظافة عموما.

وأشار الوزير إلى ان اللجنة خلصت إلى ضرورة أن تصبح مسألة النظافة والعناية بالبيئة سياقا متواصلا تشترك فيه كل الأطراف المتداخلة سواء الوزارات المعنية والهيئات التي تعنى بالنظافة والبيئة والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني وان يكون هذا الموضوع جزء من أولويات الحكومة.

كما أقرت اللجنة ما يلي:
◾ الجانب الاستعجالي ◀ التدخل السريع لإعادة مسالة النظافة والعناية بالبيئة إلى وضعها الطبيعي ورفع استعدادات البلديات في هذا السياق
◾ الجانب الهيكلي ◀ تنظيم أعمال اللجنة الوطنية للنظافة والعناية بالبيئة التي ستجتمع بشكل دوري وتتابع موضوع النظافة والعناية بالبيئة باستمرار تحت اشراف رئيس الحكومة وبرئاسة وزير الشؤون المحلية والبحث في تغيير المنظومة القانونية وتوفير الاعتمادات اللازمة
◾ الجانب التوعوي والتربوي ◀ حشد وسائل الاعلام للتحسيس بأهمية موضوع النظافة والعناية بالبيئة والتعاون مع وزارة التربية حتى يصبح هذا الموضوع جزء من عملية التثقيف والتعليم خاصة للناشئة.

من جانبه أكد وزير البيئة شكري بن حسن أن اللجنة انعقدت اليوم لوضع خطة عملية تضبط التدخلات العاجلة استعدادا للموسم الصيفي والسياحي والعمل على تحسين وضع النظافة والبيئة عموما.

وأضاف ان وزارة البيئة وضعت برامج وخطط عاجلة عبر تدخلات تشمل تنظيف الشواطئ والقضاء على النقاط السوداء ورفع الفضلات المتراكمة وذلك استعدادا للموسم الصيفي والسياحي.



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة