.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بث مقطع من تسجيل تأوهات إباحية في اذاعة تونس الثقافية، الفنانة صابرين ليلى تتوجه للقضاء بعد حشر اسمها ظلما


بعد ان تسرب تسجيل لتأوهات جنسية خلال بث أغنية في أحد البرامج المباشرة على موجات إذاعة تونس الثقافية يوم الاربعاء 27 ماي الجاري و اعتذرت الإذاعة الوطنية في الابان، تطورت الأمور خاصة بعد حشر اسم الفنانة صابرين ليلى في الموضوع.

و في تدخلها صباح اليوم السبت 30 ماي على موجات IFM مباشرة من النمسا أين تقيم، قالت الفنانة انها لم تكن على علم البتة بما حدث يومها الى حد اتصال سفارة تونس بالنمسا بها و قد تفاجأت بالموضوع.

“قمت بتوكيل محامي و تتبع قضائيا من سيكشف عنه البحث لحشر اسمي. و حتى الإذاعة لم تتصل بي للاعتذار و هذا يمس من سمعني رغم انني غير معروفة بما فيه الكفاية لا في تونس و لا في الشرق العربي، و انا قبل كل شيء أستاذة موسيقى و لي لقب سفيرة السلام فكيف اقوم بهذا؟ و أنزه كذلك المذيع ناظم هاني الذي على خلق عالية و هو الذي اتصل بي و اقترح علي بمناسبة العيد تمرير اغنيتي وهي على اليوتوب و ليس فيها هذا التسجيل و سيقع التدقيق في ذلك و أكرر أن هذا يمس من سمعتي”، وفق قولها.

هذا و قد فتحت الاذاعة الوطنية بحثا في الموضوع كما ان آمال القطاري، مديرة اذاعة تونس الثقافية منذ افريل 2019 قامت أمس الجمعة 29 ماي بتقديم استقالتها، و هذا اليوم يتزامن مع الذكرى ال 14 لبعث هذه المحطة المتألقة ببرامجها المتعددة في قطاع الثقافة في 29 ماي 2006.



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة