.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

والي القيروان بعد فاجعة القوارص”هناك من يهرب الخمر من سوسة و المنستير و المهدية و سيدي بوزيد إلى القيروان، التي نشجع فيها السياحة الدينية (فيديو)


خلال مداخلته مساء اليوم الثلاثاء 26 ماي 2020 على موجات اذاعة IFM لتقديم آخر المستجدات حول “قوارص الموت” بحاجب العيون، و حول التحركات الاحتجاجية الداعية لاقالته، قال والي القيروان محمد بورقيبة مباشرة من المستشفى الجهوي ابن الجزار انه يتفهم غضب الاهالي الذين يطالبون بالتشغيل و المشاريع خاصة بعد غلق العديد من المؤسسات في الجهة في المدة الأخيرة.

و حول الفاجعة في جلسة خمرية تناول فيها العشرات من المواطنين اغلبيتهم من الشباب، كحولا فيه خليط مسموم، اكد والي القيروان ان عدد الوفيات الى حد الساعة قد بلغ ال7 اشخاص، و عدد الإصابات 58 من بينهم 25 في العناية المركزة موزعون على مستشفيات بسوسة، و المنستير و المهدية و القصرين و بن عروس و سيدي بوزيد و التي قامت هذه المستشفيات بنقل المصابين بسيارات اسعاف جهوية.

و يؤكد محمد بورقيبة ان المصنع قد باع نحو 400 لترا من القوارص إلى محلي عطرية بحاجب العيون و قد أذنت النيابة العمومية بفتح تحقيق و ايقاف التاجرين.

و في سؤال عن شحة بيع الخمور في القيروان مما يؤدي الى البيع المتوحش و خلسة، ان كانت او ستقع المراجعة ليصبح البيع مراقبا من طرف الدولة كباقي الولايات، أجاب محمد بورقيبة ان الهدف هو انعاش السياحة الدينية لتصبح القيروان فعلا عاصمة دينية.

و يواصل الوالي مؤكدا أن رغم المجهود الكبير، فهناك من الجهات المجاورة على غرار سوسة و المهدية و و المنستير و و سيدي بوزيد ااتي فبها نقاك بيع، من يأتي الى القيروان التي هي نقطة عبور بين الوسط و الساحل لبيع الخمر خلسة، حسب قوله.

تحيين حسب والي القيروان محمد بورقيبة : وفاة 7 أشخاص وإصابة 58 من بينهم 2 فقدا البصر و25 في العناية المركزة

والي القيروان محمد بورقيبة : وفاة 7 أشخاص وإصابة 58 25 في العناية المركزة …ولم اقل ان مدينة حاجب العيون معروفة باستهلاك القوارص بل قلت انو المزودين من حاجب العيون ولا فائدة من تأويل كلاميتابعوا برامجنا وآخر المستجدات 24/24 و 7/7 عبر قناتنا على اليوتيوب Suivez nos programmes et toute l'actualité 24/24 et 7/7 sur notre chaine Youtubeyoutube.com/radioifm

Publiée par Radio Ifm sur Mardi 26 mai 2020




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة