.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الاتحاد الشعبي الجمهوري يتساءل : هل تؤسس بلدية الكرم لجمهورية خارج الجمهورية؟


في بيان أصدره اليوم الأربعاء 20 ماي 2020 بإمضاء ناطقه الرسمي سامي خلف الله الاتحاد الشعبي الجمهوري يعلن أن “كل مبادرة تسعى إلى إحلال الأمر الواقع المنفرد في أي شبر من تراب الوطن ونعد ذلك خرقا صارخا لمفهوم الجمهورية وتهديدا لوحدة الدولة” كل مبادرة تسعى إلى إحلال الأمر الواقع المنفرد في أي شبر من تراب الوطن ونعد ذلك خرقا صارخا لمفهوم الجمهورية وتهديدا لوحدة الدولة. وذلك في إطار التعليق على إحداث صندوق الزكاة من طرف بلدية الكرم. و في ما يلي نص البيان…

يعبر الاتحاد الشعبي الجمهوري عن احترامه لإرادة فئات من التونسيين الذين يرون أنهم مطالبون بأداء فريضة الزكاة والالتزام بها. إلا أن الاتحاد الشعبي الجمهوري يؤمن بالجمهورية وبمبدئها الأساسي ألا وهو “الجمهورية واحدة و لا تجزأ” بما يعني وجوبا أن قوانين الجمهورية سارية على جميع التونسيين بل و نافذة عليهم أينما كانوا. ومن هذا المنطلق، نرفض كل مبادرة تسعى إلى إحلال الأمر الواقع المنفرد في أي شبر من تراب الوطن ونعد ذلك خرقا صارخا لمفهوم الجمهورية وتهديدا لوحدة الدولة.

و نذكر أن القانون الأساسي للاتحاد الوطني للتضامن الاجتماعي يقر مبدأ قبول زكاة التونسيين وإدماجها ضمن الجهد التضامني المجتمعي، لذلك يرى الاتحاد الشعبي الجمهوري وجوب عرض اي مبادرة لبعث صندوق وطني للزكاة على مجلس النواب و إن اقتضى الأمر إحالتها على الاستفتاء الشعبي.

وعليه فإن الاتحاد الشعبي الجمهوري وفي ظل غياب المحكمة الدستورية يحث رئيس الجمهورية باعتباره الحامي للجمهورية و الضامن لاحترام دستورها على التصدي لهذه الممارسات المتمردة على مبادئ الجمهورية.

بيان.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة