.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تونس : تواصل تأمين الخدمات الأساسية في مجال المراقبة الحدودية البيطرية خلال فترة الحجر الصحي


خلال فترة الحجر الصحي الذي تم إقراره من طرف الحكومة منذ 22 مارس 2020، واصلت المصالح البيطرية الرسمية التابعة لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري نشاطاتها بكافة الجهات التونسية مع الالتزام بالإجراءات المفروضة من طرف وزارة الصحة للتوقي من فيروس كورونا.

حيث استمرت عمليات المراقبة الصحية البيطرية للمنتجات الغذائية المعدة للاستهلاك البشري والأغذية الحيوانية (مسحوق – مضافات – فوسفاط – شحوم) وبلغت خلال الأسابيع الأربع الأولى من الحجر الصحي الشامل بالنسبة للفترة الممتدة من 22 مارس إلى 22 أفريل 2020، 353 عملية مراقبة موجهة إلى 50 دولة موزعة على القارات الخمس منها 232 عملية تصدير و 121 عملية توريد…

وقامت المصالح البيطرية بنقاط المراقبة الحدودية خلال فترة الحجر الصحي الشامل بالمصادقة على تصدير 525,4 طن من لحوم الدواجن و 240 ألف بيضة استهلاك و 228,8 طن من منتجات البحر المجمدة و 421,3 طن من المصبرات وحوالي 200 طن من التن الأحمر بعد التسمين.

أما بالنسبة لمنتجات الألبان، فقد تمت المصادقة على تصدير 656 طن من الأجبان و102 طن من الياغورت و1870 طن من الحليب المعاد توليفه إضافة إلى 9 أطنان من الحلزون البري و13950 طن من الملح البحري.

هذا و تواصلت المراقبة الحدودية عند التوريد خلال الحجر الصحي الشامل لتأمين حاجيات بلادنا بمواد استهلاكية سليمة وبمواد معدة للتصنيع، حيث توزعت الواردات المراقبة خلال نفس الفترة بين حيوانات حية معدة للتربية (فراخ دجاج وديك رومي وإصبعيات ووراطة وقاروص) وأغذية حيوانية (للأسماك وللطيور وللكلاب) وأغذية موجهة للاستهلاك البشري منها حولي 350 طن من اللحوم الحمراء ومنتجات البحر بكمية تفوق 1020 طن من التن المجمد المعد للتحويل، إضافة لمنتجات الألبان التي تصدرت عمليات المراقبة بـ 54 عملية لكمية قدرها 1512 طن حيث تم توريد 293 طن من الأجبان و213 طن من الحليب المركز ومن مستحضرات مشتقة (لكتوز ولكتوسيروم) للاستعمال الصناعي والتي بلغت حوالي 700 طن لتغطية حاجيات المستهلك خلال هذه الفترة المتزامنة مع شهر رمضان.

بلاغ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة