.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

لأنها على العهد و قالت كلمة حق في من آمنت بهم، الدكتورة ريم عبد الملك تتعرض الى هجمة عنيفة من لدن من لا يشاطرونها الرأي


و من لا يشاطرونها الرأي، هم فئة من الذين لا يرون الأشياء إلا من الزاوية التي تتماشى مع اهوائهم و هم ممن لا يؤمنون بحق الاختلاف و أزعجهم مرور الدكتورة ريم عبد الملك، الأستاذة المختصة في الامراض الجرثومية بمستشفى الرابطة بتونس على قناة حنبعل أين كانت مقنعة بل لاقت استحسانا كبيرا لدى المشاهدين و المتابعين بدقة للوضع الصحي في البلاد و الشان العام… نجاحها يقلقهم بل يقض مضاجعهم و يؤرق جفونهم لينطلقوا في نقدها عندما قالت أن النتائج الإيجابية لمقاومة فيروس الكورونا ترجع أولا لمن وضع استراتيجية كاملة منذ جانفي الماضي.

الفضل يرجع لمن استعد لمقاومة الوباء قبل حلوله و استثمر في الانسان

و وفق تصريحها، يرحع الفضل للوزيرة السابقة سنية بن الشيخ و هذا ما صرح به جميع الأطباء من القاصي و الداني. و استغلت عبد الملك الفرصة لتترحم على الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الذي كان سببا في تكوين الجيل الأول من خيرة الأطباء و الذي يشهد لهم العالم قاطبة… ليكونوا بدورهم على أسس صحيحة الجيل بعد الجيل… الجيش الأبيض…

هذه الكلمات كانت كالسهام لشق من الشعب له ايديولوجيا معينة و كان الرد سريعا، سب و شتم و ترذيل.. و… و…. أشياء يندى لها الجبين فهي قردة، مصفرة الوجه، كلبة يسارية من كلاب فرنسا و العقد الذي في رقبتها هو شعار الماسونية أو اليهودية… في حين ان هذا العقد هو من الشيشخان من صنع اصابع تونسية مبدعة… هم لا يفهمون لا في حرية الرأي و لا في الإبداع و لا في الكفاءة… و حسب التعليقات، النجاح ليس وراءه كفاءات و ادارة مبنية على أسىس صحيحة و شعب ضحى حتى بشغله و بلقمة عيشه و احترم اجمالا الحظر الصحي الشامل بل أي نجاح يرجع فقط لعبد اللطيف المكي الوزير الحالي للصحة ولا أحد ليقع تاليهه… و كل الخوف، هو أن تغرس هذه الفكرة في عقل الوزير… و يا خيبة المسعى لو يصبح معقول… عقدة بعض التونسيين مغلغلة في عديد النفوس المرضى… فهل من دواء للتعايش السلمي في تونس بكل ألوانها؟ و ليفهم الجميع أن الكفاءات ان كانت من اليمين أو من اليسار فهي فخر لتونس.




5 تعليق على “لأنها على العهد و قالت كلمة حق في من آمنت بهم، الدكتورة ريم عبد الملك تتعرض الى هجمة عنيفة من لدن من لا يشاطرونها الرأي

  1. Moncef Taieb

    هذا السيل غير المتقطع من العنف اللفظي والتهديد بالقتل الذين يتعرض لهما كل من يختلف مع منظوة الإخوان ولواحقها هو بداية جر تونس إلى العنف الشامل أو الخضوع لعقائدهم الفكرية والسياسية البطالية والرافضة لكل تعايش مع الرأي الآخر. ولذا يتعين مساندة السيدة ريم عبد الملك وكل من يتعرض للإرهاب والترهيب ويجب ملاحقة هؤلاء المهرسلين قضائيا وإلا فإن البلاد ستعرف أياما أحلك مما مضى

  2. جمال المختار

    نجاح تونس في ردع وباء كوفيد١٩ يرجع بالأساس الي ا
    لزعيم العظيم الحبيب بورقيبة رحمه الله و طيب ثراه الذي كون المخ و الموارد البشرية التونسية و ذلك بتحرير المرأة من الجهل و العبودية و بناء المؤسسات التعليمية و منح المعلم و المربي مكانة اجتماعية مرموقة.

  3. محمد دعاسة

    المهم انها قالت ما قالته عن قناعة و هدا هو الاهم و عليها ان لا تعير اي اهتمام بنعاق الحمير و هم كثر في عهدنا هدا
    هي تحدثت كدكتورة بعيدا عن السياسة برافو ليدهب الباقي للجحيم

  4. بوابة الحق

    متى أن المسؤولية تكليف بمقابل مغري وبالتالي من قام بواجبه فيشكر عليه ويكرم على اي إضافة غير مطالب بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة