.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بيان غرة ماي لحزب الوطد تحت شعار “الأرواح قبل الأرباح”


22 Shares

في بيان أصدره اليوم الجمعة 1 ماي 2020 بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للشغل يدعو حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) إلى “مواصلة النضال ضدّ الاستغلال الرأسمالي وضد الامبريالية وعملائها” و يتهم حكومة الفخفاخ ب “الانحياز للفئات الطفيلية التي تتحكم في مفاصل اقتصاد البلاد”, ة في ما يلي نص البيان المناهض “للرأس المال الاحتكاري العالمي و “للسياسات النيوليبرالية”…

حيي حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد عيد العمال العالمي الذي يشكل مناسبة لتجديد العزم وتوحيد الإرادة لمواصلة النضال ضدّ الاستغلال الرأسمالي وضد الامبريالية وعملائها في ظل تفشي وباء كورونا وما انجر عنه من تبعات اقتصادية واجتماعية طالت جميع عمال العالم وكادحيه وفآته المهمشة والاتي عمقت أزمة رأس المال الاحتكاري العالمي و فضحت خطورة السياسات النيوليبرالية التي تعطي الأولوية المطلقة لتكديس الأرباح الخيالية بأقل كلفة لصالح أقلية من المستغلين والمضاربين على حساب أرواح الأغلبية الساحقة من البشر وانسانيتهم وسلامتهم.

أيها العمال أيها الكادحون

تحل هذه الذكرى و أنتم تتصدون لمخاطر الاصابة بعدوي الكوفيد 19 في منظومة صحية مهترئة و تئنون تحت وطأة غلاء المعيشة وتدهور المقدرة الشرائية نتيجة الارتفاع المشط للأسعار وتقاعس الحكومة عن القيام بمراقبة جدية وصارمة لمسالك التوزيع وردع المضاربين والمحتكرين ومحاربة الفساد.

كما تواجهون شبح البطالة بعد أن أصبح مسلما به تقريبا أن الأعراف في القطاع الخاص سيتخلصون من الآلاف من الأجراء والأجيرات. وبعد أن أعلنت الحكومة نيتها في تصفية ما تبقى من المنشآت العمومية واتخاذ الإجراءات الموجعة التي طالما وعدت بها تنفيذا لتعليمات المؤسسات المالية الدولية.

أيها العمال أيها الكادحون

لقد قامت حكومة الفخفاخ باقتطاع أجرة يوم عمل من أجور ورواتب الأجراء والمتقاعدين باسم التضامن الوطني وعلقت مسار الموظفين وقررت عدم صرف منحة الانتاج ومستحقات الساعات الاضافية بحجة تدهور المالية العمومية في حين وقفت عاجزة على فرض ضريبة استثنائية على أصحاب الثروات الكبرى من مؤسسات وأشخاص وعلى تسخير المؤسسات الاستشفائية الخاصة وهو ما يعكس انحيازها للفئات الطفيلية التي تتحكم في مفاصل اقتصاد البلاد. وها إن الأحزاب المكونة لها تخوض حربا محمومة من أجل كسب مزيد من المواقع والامتيازات في مختلف هياكل الدولة عبر التسميات والترقيات في دوائر القرار تحسينا لحصتها فيها في تناقض صارخ مع ما تدعو له من تقشف في النفقات.

أيها العمال، أيها الكادحون

ان حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد اذ يتقدم لكافة الشغيلة بتهانيه بمناسبة عيدهم فانه :

  1. يجدد تعازيه لأهالي ضحايا كورونا ويعبرعن تقديره للمجهودات والتضحيات التي قدمها ولا يزال يقدمها أجراء قطاع الصحة العمومية ( أطباء واطارات شبه طبيـــــــــة و عمال وعاملات) الذين يقفون في الخط الأمامي في مواجهة الجائحة متحدَين ضعف الإمكانيات التي وفرتها الدولة لقطاع الصحة العمومية.
  2. يحيّي كل الأجيرات والأجراء في قطاعات الفلاحة والتوزيع والتجارة والنقل والنظافة الذين يعرضون أنفسهم يوميا للخطر لتوفير الحاجيات الدنيا للمواطنين .
  3. يطالب بتخصيص مساعدات تلبي الحاجيات الحيوية لكل الفئات الشعبية في هذه الضرفية الصعبة.
  4. يساند حق اجراء القطاع الخاص في التمتع باجرة شهر أفريل كاملة دون نقصان ويدين تصريحات الأعراف الاستباقية لاجراءات صرف جرايات الأشهر القادمة، بتواطئ من الحكومة، وعدم المساس بمكتسبات العمال.
  5. يطالب الحكومة بتوفير المستلزمات الضرورية والضمانات الكافية لسلامة الأجيـــــــرات و الأجراء في مواقع العمل والنقل الخ…عند رفع الحجر الصحي.

أيها العمال، أيها الكادحون

إن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد يؤكد لكم أن طريق بناء التحالف الشعبي والنضال ضد الاستغلال والقهر وتحميل الشغيلة فاتورة الازمات وحده قادر على تحقيق مطالبكم في الحرية والكرامة . وهو يعاهدكم على مواصلة النضال معكم من أجل ذلك.

صف واحد يا عمال ضد سلطة رأس المال
عاش نضال العمال
الخلود لشهداء الحركة العمالية التونسية ولكل شهداء تونس.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة