.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حركة مشروع تونس تطالب بجعل البقاء في البيوت اختياريا لمن هم فوق 65 سنة


انتقدت حركة مشروع تونس في بيانٍ اصدرته اليوم الخميس 30 أفريل قرارات الحكومة الأخيرة بخصوص الحجر الصحي الموجه والتي اعتبرتها تمييز ضد كبار السن من هم فوق 65 سنة.

” بيان
بخصوص معاملة كبار السن زمن الكورونا

إن حركة مشروع تونس، وقد اطلعت على الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة اليوم 29 أفريل 2020.
تعبر عن استغرابها للشكل الذي يعامل به كبار السنّ بشكل عام والمتقاعدون بشكل خاصّ ممن هم فوق 65 سنة، فهم يشكلون المليون من المواطنين، وقد خدموا تونس بتفان، وصنعوا اقتصادها، وضحوا من أجلها، وفيهم حوالي 200 ألف في عتبة الفقر.
ترى الحركة أن هؤلاء يستحقون الرعاية الخاصة، سواء في الحماية من الكورونا، أو في تمكينهم من العلاج لأمراض أخرى أهملت بسبب التركيز على الكورونا، ونسمع الكثير هذه الأيام عمّن يموتون في بيوتهم خوفا من الإهمال في المستشفيات، أو لأسباب نفسانية بالنظر إلى التباعد الاجتماعي، ففي دول أخرى، لم يطلب من كبار السن في إطار رفع الحجر التدريجي سوى حماية أنفسهم من الزيارات وعند الخروج للشارع.
إن حركة مشروع تونس تدعو الحكومة إلى:
أولا: جعل البقاء في البيوت اختياريا، نظرا لما في الجبر من إهانة ومن تمييز غير قانوني ودعوتهم لحماية أنفسهم عند الزيارات والخروج، خاصّة أن بعضهم مازال مساهما اقتصاديا ويحتاج لإدارة أعماله أو شؤونه في المهن الحرّة.
ثانيا: إيلاء العناية الخصوصية لهم بالنظر إلى وضعهم الصحي والاجتماعي الهش، ومساعدتهم في قضاء شؤونهم الإدارية والحياتية، باعتماد إجراءات حمائية وتسهيلات خاصة بهم.
ثالثا: الكف عن اقتطاع منح التقاعد في الأشهر القادمة، إن المتقاعدين قدوتنا، ولا يحق لنا أن نتركهم على حافة الطريق بعد كل ما عانوه من أجلنا وما حققوه من إنجازات لبناء الدولة الوطنية .

عن المكتب التنفيذي
الرئيس
محسن مرزوق “




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة