.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

مجموعة Ooredoo تطلق حملتها الجديدة بمناسبة شهر رمضان المبارك


أعلنت مجموعةOoredoo  عن إطلاق حملتها السنوية المنتظرة بمناسبة شهر رمضان المبارك لهذا العام، وذلك تحت شعار “في الوقت اللي ما نقدر نكون فيه بالقرب من بعضنا البعض، نقدر على الأقل نتواصل رغم البعد”. وأعلنت الشركة عن إطلاق الحملة من خلال فيديو خاص تم تجهيزه بهذه المناسبة ويسلط الضوء على تواصل الأفراد مع بعضهم البعض رغم التباعد الاجتماعي نتيجة انتشار وباء كورونا حول العالم.

وتم تصميم حملة رمضان لهذا العام لتبرز قوة وأهمية التكنولوجيا في تمكين العائلات والأصدقاء وأفراد المجتمعات في جميع أنحاء العالم من التواصل مع بعضهم البعض وبناء علاقات أقوى والتغلب على الظروف الاستثنائية الحالية التي ستشكل عائقاً يحول دون الاستمتاع بالتقاليد المميزة للشهر الفضيل كما هو معتاد في كل عام.

وللمرة الأولى على مستوى المنطقة، تم تصوير الفيديو الخاص بحملة Ooredoo الرمضانية بالكامل باستخدام الهواتف الذكية فقط، حيث قام الممثلون بأداء ومشاركة مشاهدهم من منازلهم. وقد تم تصوير الفيديو الخاص بالحملة في 11 دولة مختلفة، بما في ذلك قطر والكويت وعمان والمالديف وفلسطين والجزائر وتونس والولايات المتحدة وفرنسا وجنوب إفريقيا. 

وبهذه المناسبة، قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: ” سيكون شهر رمضان المبارك هذا العام مختلفاُ للغاية عن الأعوام السابقة. فعلى عكس الأعوام السابقة، سيتعيّن علينا هذا العام قضاء لحظات الشهر الفضيل بعيدين عن كثير من أحبائنا. ولكن على الرغم من هذا التباعد الاجتماعي، لن نترك الناس يشعرون بالوحدة مع التزامنا بتمكين جميع المجتمعات التي نقدم خدماتنا لها من البقاء على اتصال دائم والاستمتاع بالإنترنت، والحفاظ على سلامتهم في الوقت نفسه. ولا شك أننا ندرك الدور الهام الذي يقع على عاتقنا كشركة اتصالات رائدة من خلال المساعدة في تقليل آثار انتشار وباء كوفيد-19 عبر تسهيل وصول الأفراد إلى التكنولوجيا في أي مكان نعمل فيه وبأقل تكلفة ممكنة، وحتى في المناطق النائية. ونحن مستعدون دائماً لخدمة أفراد المجتمعات ومساعدتهم في ظل هذه الظروف الاستثنائية وخصوصاً مع حلول شهر رمضان المبارك.”

وتدعو Ooredoo أفراد المجتمعات للالتزام بالتباعد الاجتماعي خلال شهر رمضان، والاستفادة من وسائل الدردشة ومكالمات الفيديو الجماعية للتواصل خلال الفترة الحالية. فمع شبكات Ooredoo المتطورة، يمكن للعائلات وأفراد المجتمعات البقاء على اتصال وإنجاز الأعمال عن بعد والاستمتاع بالمحتوى الترفيهي والأهم من ذلك الشعور بالقرب من العائلة والأصدقاء رغم التباعد الاجتماعي نتيجة انتشار وباء كورونا.

وتلعب الشركة حاليًا دورًا رئيسيًا في دعم العملاء في الدول التي تتواجد بها من خلال الحلول الرقمية والمساعدات التي تقدمها للمجتمعات. كما عززت Ooredoo شبكاتها بشكل كبير وقامت بترقية سرعات الإنترنت، لتساهم في تمكين ممارسات التباعد الاجتماعي وتعزيز انسيابية العمل والتعليم عن بعد والوصول إلى خدمات الترفيه المنزلي.

كما أن مساهمة Ooredoo في استمرارية الأعمال من خلال مجموعة حلولها الرقمية الآمنة والمتنوعة ستساعد في الحفاظ على مستويات الإنتاجية لدى الشركات والمؤسسات وعودة الموظفين إلى أعمالهم بانسيابية بعد انتهاء الظروف الحالية التي يمر بها العالم.

وأضاف الشيخ سعود: “إن الظروف الحالية التي نمر بها اليوم تمنح الجميع فرصة قضاء أيام شهر رمضان بروح جديدة وأسلوب جديد، ولا شك أن هذا الأمر لن يكون سهلاً في بدايته، ولكن في الوقت الذي لا يمكننا أن نكون فيه بالقرب من بعضنا البعض، يمكننا على الأقل أن نحافظ على تواصلنا رغم البعد. كما أن هذه الظروف هي فرصة للجميع للتأمل والتفكر أكثر. ونشجع الجميع على البقاء في منازلهم والاستمتاع بالإنترنت مع Ooredoo.”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة