.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

لقاء محمّد نزار يعيش يلتقي بخبراء اقتصاديين: تداعيات أزمة وباء كورونا على الاقتصاد التونسي والحلول الممكنة


عقد السيّد محمّد نزار يعيش يوم السبت 18 أفريل 2020 لقاء بعدد من الخبراء في المجالين المالي والاقتصادي. وتناول اللّقاء أهمّ المسائل ذات العلاقة بتداعيات الأزمة الوبائيّة كورونا على الاقتصاد الوطني والحلول الممكنة لمرافقة المؤسسات الاقتصاديّة والقطاعات المتضرّرة في هذه المرحلة و الإستعداد التدريجي لمرحلة ما بعد الحجر الكلّي.

وتطرّق المتدخلون (وهم السادة مصطفى كمال النابلي، وبالترتيب من اليمين إلى الشمال حسب الصورة عزالدّين سعيدان وعفيف شلبي وتوفيق الراجحي وراضي المؤدّب وعبد الجليل البدوي) أساسا إلى دور القطاع المصرفي والمالي في معاضدة مجهود الدّولة وكيفيّة الاستفادة من كلّ آليات التمويل الموضوعة على ذمّة المؤسسات.كما تعرض إلى علاقة تونس مع شركائها الاقتصاديين على المستوى الثنائي مع البلدان الصديقة أو على المستوى متعدّد الأطراف مع المؤسسات الماليّة المقرضة وأهميّة الاستفادة من سمعة تونس باعتبار حرصها الدائم على الإيفاء بتعهّداتها تجاه شركائها.

تعرض الحديث إلى النّجاعة والسرعة في التفاعل مع تطوّر الوضع الاقتصادي والفاعليّة الضروريّة على مستوى آليات المساندة التي يتمّ وضعها تباعا لفائدة المؤسسات الاقتصاديّة والمنصّات الموظّفة لذلك. و كذلك إلى التأثير المتوقّع للأزمة على الماليّة العموميّة وعلى التوازنات الكبرى وعلى الاقتصاد الكلّي. وإعادة ترتيب الأولويات على مستوى الإعتمادات المرسّمة بميزانيّة الدّولة. والتنظيم المحكم والاستعداد المسبق لـفترة ما بعد الحجر لتوفير كلّ مستلزمات الصحّة والسلامة من جهة وتمكين المؤسسات الصناعيّة والمؤسسات المنتجة عموما من العمل في إطار منظّم.

بلاغ.




2 تعليق على “لقاء محمّد نزار يعيش يلتقي بخبراء اقتصاديين: تداعيات أزمة وباء كورونا على الاقتصاد التونسي والحلول الممكنة

  1. Mah

    بغد العزابي يتكتك وحدو… الوزير المالية وحدو يجادل من لهم دراية تفوق تجربته في العمل… وينو المستشارين عندو..??? اين الدارة العليا…??? د. البدوي في قعدة وخيان … ظاهر عاطي كار لللمة… اما د. الراجحي… ما عندو ما يضيف… البرناج الاصلاح عملو …ما علي الحكومة الا التنفيذ… عندو الحق… نقعدوشي نكررو ونعاودو… ما فماش طريق اخرى … المركب باش تغرق …

  2. i$n

    لو كنت مكان المسمى الراجحي أبتعد عن الساحة واعود لعملي الاصلي . السيد حوالي 10 سنوات وهو من حكومة الى أخرى ولم يفعل شيئا ولم يتقدم بالاقتصاد التونسي ولو قيد انملة بل معه زادت الاوضاع بؤسا والشعب فقرا وجوعا والمجتمع اجراما وانحطاطا وبالتالي كفو عن تونس …. فلا يكفي ان تكون تعمل في مؤسسة كبرى في الغرب او لك اسم كبير “مختص في الاصلاحات الكبرى” يجب ان تكون لك دراية بخصوصيات وحاجيات المجتمع والقيام باصلاحات صغرى قبل الكبرى … الشعب في حاجة الى اصلاحات بسيطة كتوفير الماء الصالح للشراب ولسكن انساني ومدرسة لا تبعد 20 كلم عن البيت وعمل قار بأجر معقول واسعار في متناول اجرته وتامين صحي له ولابنائه …. فوالله هذه الاجوه سئمناها …. لتحترم نفسها وتبتعد قليلا عن المشهد وتخجل عن نفسها….. مع احترامنا لآدميتهم وليس لأفعالهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة