.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الصناعي جلال الزياتي يقرر تصدير كل انتاجه من الكمامات


8K Shares

بعد اتهامه بالاحتكار و تضارب المصالح و احالة هيئة مكافحة الفساد الملف الى وكيل الجمهورية للتحقيق، قرر رجل الأعمال جلال الزياتي تصدير كل انتاجه من الكمامات و تلبية طلبيات من اوروبا.

وسيكون ثمن الكمامة بطبيعة الحال أضعاف أضعاف ثمنها في تونس الذي اقترحه وزير الصناعة صالح بن يوسف ب 1900 مليم أي ثمن الكلفة عند تصنيعها.

و قال الزياتي ان له حرفاؤه و اليوم بما ان هناك اشكاليات و وقع ترويج ان هناك تضارب مصالح “موش لازم” و لن يقع تسليم الكمامات الى الدولة التونسية التي لا تربطه بها لا عقد و لا طلبية.

و كتب في هذا المجال رجل الاعمال انيس الجزيري ما يلي في تدوينة نشرها مساء اليوم الجمعة على صفحته، مستنكرا ما يروج له و طالبا القطع مع التكمبين و الرحمة بهذا الوطن:

“المعمل المذكور يصدر في الماسك ب 1,2 اوروا يعني 3,8د و كرني كوموند يرعب، طلب عالمي رهيب …

وزير الشؤون الاجتماعية يطلب 2ملاين ماسك في ضرف أسبوع،

فريق وزارة الصناعة لوج على معمل ينجم يعمل الماسك بمواصفات عالمية و خاصة في وقت وجيز و لقى معمل قصرهلال الي هو معروف في هذا المجال،

وزير الصناعة يتصل به و يطلب منه يوقف التصدير و يخدملوا في اقرب وقت 2ملاين و يفرض عليه 1,9د ، علما ان التكلفة 2,16د صاحب المعلم رفض في الأول و الوزير الح و في مرحلة ثانية وافق،

الوزير كان بإمكانه يسخر المعمل للدولة و هذا ما أراد تفاديه و إيجاد حل مع صاحب المعمل،

في ضروف متع أزمة عالمية و ضروف استثنائية، تحبوا نتبعوا الإدارة و نستناو الطلبية مدة ثلاثة أشهر و يربيشي نتحصلوا عليها، أو نمشيو نشريوا من الصين ب 2 او 3 يوروا، طبعا اعطينا الحكومة كامل الصلاحيات بش تحفظ صحة المواطن التونسي و تتصرف في هل الشهرين و من بعد ترجع الأمور إلى عادتها،

العالم الكل يحارب على الماسك و سرقات طلبيات في الصين و الي يعطي 1 يوروا يجي شكون يعطي 2 و 3 يوروا ،

الراجل جا مش يعمل مزية و خير تونس على ربح مضمون مع بلدان أخرى، أصبح متهم بالفساد

وزير حب يسرع في ضروف استثنائية و يلقى حل، أصبح متهم بالفساد

صالح بن يوسف مهوش سياسي و لا ينتمي لأي حزب لا بديل و لا غيروا، ما يعرفش أصلا الي السيد نائب و كان واضح حتى كان نائب، مش نسخر المعمل بش نصنع الماسك ، صحة التوانسة قبل كل شي،

Salah Benyoussef للي ما يعرفوش من عائلة كبيرة و مناضلة و وطني للنخاع و إنسان نظيف ، قليل وين شفت إنسان يطبق القانون و ينزل على حرفائه كيما السيد هذا و لا يقبل يتعامل مع ناس عليها شبهات، هذا في خدمتوا الخاصة ، فما بالك و هو وزير

يا ناس ارحمونا و ارحموا هذا الوطن

ركم هربتوا أنظف ما لدينا على الإدارة و على الدولة

راهوا كم الحسد و التكنبين و الكذب و التهديم أصبح لا يطاق

راكم مش تهدوه الوطن”.




الصناعي جلال الزياتي يقرر تصدير كل انتاجه من الكمامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة