.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

كورونا و القنوات: الصحفية نجوى الهمامي “متضامنة” مع زميلتها بقناة التاسعة و تعلل الاسباب “رغم فداحة الخطأ”


على اثر ما حدث مساء أمس الجمعة 27 مارس 2020 على المباشر في برنامج علاء الشابي على التاسعة، و استاء منه جميع المتابعين بل طالبوا بغلق فوري للقناة، كتبت الاعلامية نجوى الهمامي ما يلي في تدوينة نشرتها بعد المباشر على صفحتها بالفايسبوك:

“متضامنة مع الزميلة وان أخطأت متضامنة ولا أبرر لها فداحة الخطأ. لبنى بن عبد الله نعرفها ماللي دخلت نخدم وقتها في الحوار ، خدمت مع علاء تقريبا في كل برامجه بكل مواسمها خدامة ومحراث متاع خدمة ومتربية ياسر ، اليوم أخطأت نعم أما مافماش علاش هالقطاع الموبوء يهبط عليها سكاكن كالعادة عمرو مايتضامن. اي غلطت والخطأ مهني فادح يرقى الى الجريمة المهنية والاخلاقية أما ماتعرفوش شمعناها تخدم في قناة خاصة وتقول لا مانخدمش ومانمشيش للبلاصة هاكي خاصة مع منشط عمرو ماتجاوز عتبة الدفاع عن احد ضيوفه كي يضرب مرتو ويبررلو العنف ضدها… رجعت تفرجت في الفيديو باش نفهم وسمعت الهرسلة متاع المنشط الي هي تقلو ناس متغششة وهو يقلها واصل ووينك لبنى ؟ انا لا أبرر خطأها نعم غلطت غلطت غلطت شنوة نعملو ننصبولها مشنقة؟ ويزيد يقول بعد نعتذر مالمشاهدين والصحفية باش تتعاقب..اي اما ماتتعاقبش وحدها انت المسؤول الأول عاللي صار علاء الشابي لأنك لست مهني وحتى أسئلتك اللاهثة وراء نسبة المشاهدة المقيتة يجب أن تحاسب عليها. اوقفوا مهزلة برامج الرداءة #متضامنة مع الزميلة وان أخطأت”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة