.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

كورونا: نقابة الصحفيين تذكر بجملة من التوجيهات إضافة لتجنب استدعاء الضيوف بالاستديوهات و الاعتماد فقط على الهاتف و الانترنات


في بلاغ محين (وهو الثاني من نوعه حول حماية الصحفيين و العاملين بالقطاع منذ بداية إنتشار كورونا فيروس) نشرته ظهر اليوم الإثنين 16 مارس 2020، تعلم النقابة الوطنية للصحفيبن التونسيين انها رصدت منذ اصدار بلاغ الجمعة 13 مارس الجاري، بعض الاخلالات في تعامل المؤسسات الاعلامية تجاه الصحفيين حول ضمان سلامتهم و كذلك على مستوى مواصلة استدعاء الجمهور و الضيوف في الاستديوهات، و لذا تذكر النقابة بحزمة من التوجيهات في هذا البيان:

” لاحظت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عدم التزام العديد من المؤسسات الإعلامية بتوجيهات النشرة الخاصة بحماية الصحفيين والعاملين بها، الصادرة يوم الجمعة 13 مارس 2020، حيث لم توفر العديد منها معدات السلامة سواء بمقراتها أو لصحافييها الميدانيين، كما حافظت أغلب المؤسسات على حضور الجمهور في الاستدويوهات.

وتذكر النقابة المؤسسات الإعلامية بجملة التوجيهات الضرورية لحماية الصحفيين والعاملين فيها:

– توفير مستلزمات التعقيم والنظافة في اماكن العمل، وتوفير معدات السلامة بما في ذلك الكمامات الطبية ومطهر اليدين لكل طواقمها في الميدان وفي مقراتها، وتوفير سلال مهملات مغلقة لضمان التخلص منها بطريقة آمنة.

– الالتزام بتوفير تنقلات العاملين بالمؤسسات من وإلى مراكز العمل لتجنب استعمال النقل العمومي.

– تجنب استدعاء الضيوف إلى الأستوديوهات قدر الإمكان والاعتماد على المداخلات الهاتفية أو باستعمال الأنترنت لتأثيث الحصص والبرامج التلفزية والاذاعية، ومنع حضور الجمهور في أستديوهات البرامج التلفزية.

– السّماح بالعمل عن بعد في الحالات الممكنة، والتقليص في دخول وخروج من يمكن الاستغناء عن وجودهم الجسدي.

– وضع خطط عمل ميدانية مسبقة تراعي الوضع الصحي العام وتحترم التوجيهات المحلية الموضوعة من قبل الدولة في علاقة بالسفر والتنقل والعمل في التجمعات العامة.

– ضرورة التواصل المستمر مع الطواقم الصحفية والمراسلين الجهويين والتدخل لفائدتهم لدى السلطات الجهوية والمحلية، في حالات الاشتباه واحترام واجبهم في دخول الحجر الصحي المنزلي.

– الالتزام بالدقة والمسؤولية في تغطية المواضيع المتعلقة بفيروس كورونا، واعتماد الجهات الرسمية والطبية المختصة كمصدر أساسي للمعلومة، وفسح المجال أكثر ما يمكن لإطارات وزارة الصحة للحديث في وسائل الاعلام وبث توجيهاتهم ومعطياتهم.

– ضرورة التثبت من الأخبار التي تنتشر في مختلف منصات وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي، والتحري في نقلها لتجنب الإثارة وتعزيز القوالب النمطية والتخويف وإثارة الهلع.

– الالتزام بحماية المعطيات الشخصية لضحايا الفيروس وعدم الكشف عن هوياتهم او ما يدل عن اماكن وجودهم.

ولا تخفي النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين استياءها من عدم احترام أصحاب ومديري أغلب المؤسسات الإعلامية لتوجيهات السلامة ، وتعلم النقابة أنها صنفت كل اخلال بقواعد السلامة داخل المؤسسات الإعلامية وفي الميدان اعتداءات على صحة الصحفيين، وتعمل على اعداد قائمة المؤسسات الإعلامية المخالفة لنشرها للعموم.

وتدعو النقابة الصحفيين إلى الإبلاغ عن ظروف العمل غير الصحية داخل المؤسسات والتشكي في حال عدم توفير المعدات الضرورية للعمل في الميدان.

وتضع النقابة على ذمة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية أرقام :

منسقة وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية خولة شبح: 93281067

المكلف بالإعلام والإتصال بالنقابة علي بوشوشة : 92232842

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة