.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

مايا القصوري موجهة كلامها للديمقراطيين و الحداثيبن: “من يرفض ادانة التكفير فاليصمت و الى الابد!”


535 Shares

لم تترك الفرصة تفوتها لتندد بكل قواها فيما يقوم به نواب ائتلاف الكرامة من تعدي واضح على الدستور و هم في قبة البرلمان أين سن الدستور ليجرم التطبيع و ما شابهه. لم تترك الفرصة تفوتها لتلوم كل من لاذ بالصمت. هي مايا القصوري التي تجد نفسها مذهولة بل شبه مشلولة امام الصمت الرهيب للعائلة التي تدعي الديمقراطية.

هكذا كانت مايا القصوري في برنامج “تونس اليوم” على قناة الحوار التونسي التي ادانت ما يقع في البرلمان من استهداف نواب ائتلاف الكرامة لعبير موسي أو غيرها داعية لوضع حد لهذه الممارسات تحت قبة البرلمان.

من يرفض ادانة التكفير فعليه ان يصمت و إلى الابد و لا يتحدث مستقبلا عن حقوق الانسان و عن الحريات فالدستور يعاقب التكفير و يجرمه، هكذا قالت الكسوري عندما يلوذ بالصمت المريب، بالصمت الرهيب، الديمقراطيون و التقدميون و الحداثيون…

كانت جلسة الثلاثاء 3 مارس 2020 مشحونة بالحقد و بالكره المقيت الى حد ان محمد العفاس، النائب عن ائتلاف الكرامة، كان يشرع للتكفير… التكفير الذي يعاقب عليه القانون حسب الدستور… و ليست المرة الاولى و لن تكون الأخيرة… هو هروب الى الإمام… فقط




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة