.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الدائمي ينشر معلومات خاطئة حول فساد في وزارة الثقافة يرفقها بتعاليق متدنية و الوزير محمد زين العابدين يرد عليه … بالدليل القاطع


لم ينفك عماد الدائمي القيادي الحالي في حزب الحراك و القيادي السابق في المؤتمر من أجل الجمهورية، طيلة الايام الأخيرة في نشر تدوينات مرفوقة بوثائق عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك، لضرب مسؤولين بوزارة الشؤون الثقافية و اتهامهم بالفساد.

و يصر الدائمي و يمضي متخذا له صفة المحارب المستميت لضرب افة الفساد التي تنخر في البلاد.

و امام تماديه، رد عليه اليوم السبت 15 فيفري 2020 محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية لكي يصلح معلوماته و يكف عن المس من سمعة الوزارة و منظوريها الشرفاء.

و أكد زين العابدين انه لن يسكت و ستاتي الإجابة عن الظلم و الافتراء في وقتها و “لكل مقام مقال”، حسب تدوينته هو الآخر على صفحته الرسمية بالفايسبوك. و هذا نصها:

” الى السيد عماد الدايمي، إن النفاذ إلى المعلومة حق مواطني، انخرطت فيه وزارة الشؤون الثقافية و تقيدت بتطبيقه. و قد صنفت وزارتنا وطنيا و دوليا، خلال السنوات الأخيرة، كأفضل وزارة تستجيب لمبادئ الشفافية و النفاذ إلى المعلومة.

و لكنك خيرت مجانبة الصواب و الإدلاء علنا بمعلومات خاطئة و مغالطة للمس مجانا و اعتباطا من سمعة الوزارة و منظوريها. لتعلم أولا أن الهيئة العامة لمراقبة المصالح العمومية لها مكتب بمقر الوزارة لمتابعة حوكمة القطاع و التصرف فيه.

و لم تلق منا الا الترحاب و الاحترام و التعاون. لتعلم أيضا أن بين وزارة الشؤون الثقافية و الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد إتفاقية عمل و فرق مشتركة تشتغل منذ ثلاث سنوات لمتابعة أداء الإدارة الثقافية و التصرف في الموارد المالية و البشرية.

و لتعلم أخيرا، أننا من هؤلاء التونسيين الوطنيين و المتحضرين و المسؤولين الذين لا يسمحون لأنفسهم بالاعتداء على الذمم و القيم و الأخلاق… و لكن لن نسكت عن الظلم و الافتراء، ولكل مقام مقال.”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة