.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

اختتام بانوراما الفيلم القصير العالمي سينماتاك (صور)


يختتم اليوم الخميس 06 فيفري 2020 مهرجان بانوراما الفيلم القصير الدولي الذي انطلق يوم الثلاثاء 04 فيفري الجاري والذي تنظمه سينماتاك مدينة الثقافة بقاعة الطاهر شريعة.

في اليوم الأول من هذه التظاهرة افتتح هشام بن عمّار مدير السينماتاك هذا الحدث الثقافي قائلا “هذه التظاهرة التي راهنا عليها تعدّ مبادرة جديدة حاملة لمشروع منفتح على المجتمع المدني خاصة وأن البرنامج من تصميم كمال عويج الذي سهر على اختيار الأفلام، كما أنها مرحلة تجريبية أساسها الدعم المعنوي لهذه المبادرة إذ نطمح في الدورات اللاحقة أن نقدّم مساندة ودعما اكبر للتظاهرة “.

وبالمناسبة قال مدير التّظاهرة كمال عويج “يشارك في هذه التظاهرة الأولى من نوعها 21 فيلما قصيرا من تونس ومصر وليبيا والمغرب من بينها أفلام للمحترفين وافلام للهواة تجمع بين الفيلم الوثائقي القصير والخيال، و ستحدّد الافلام الفائزة لجنة تحكيم متكونة من الصحفية والمنتجة مبروكة خذير والممثلة القديرة فاطمة بن سعيدان والمخرج السينمائي أنيس لسود”.

وتابع مدير التظاهرة حديثه قائلا ” إنها المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم هذه التظاهرة في تونس العاصمة فالدورة السابقة كانت في مدينة مجاز الباب في الشمال الغربي وذلك لحرصنا على عرض الافلام بالجهات الداخلية وبعث سحر الفن إلى أبعد مدى”.

وأضاف جمهور متنوع من تونس والجزائر والمغرب ، ونوّهت الصحفية مبروكة خذير بهذه المبادرة قائلة ” لقد حرصت على إعادة التجربة مع فريق هذه التظاهرة، و أعتزّ بوجودي ضمن لجنة التّحكيم، وما يزيد تحمّسي لهذا المشروع هو طرح القضايا المتنوعة والرسائل التحسيسية الضمنية هذا الى جانب الصورة الجميلة ودعم ناشئة حالمة شغوفة بالفن السابع”.

من جهتها أعربت فاطمة بن سعيدان رفقة المخرج أنيس لسود عن دعم المشروع، فقد تابعا كل مراحل الدورة الخامسة واقترحا على ادارة هذه التظاهرة تقديم رؤية متفرّدة تؤسس لفلسفة النقد. وقد تباينت انفعالات الجمهور الذي واكب العروض بين ضحك وتصفيق تعبيرا عن اعجابهم بالأفلام الستّة المعروضة والتي طرحت قضايا حساسة عديدة منها اختلاط النسب والارهاب والحقد والحب…




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة