.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تونس تُحيي اليوم الذكرى 67 لاغتيال الزّعيم فرحات حشاد


تُحيي تونس اليوم الخميس 5 ديسمبر 2019، الذكرى 67 لاغتيال الزعيم الوطني فرحات حشّاد، الذي أُغتيل يوم 5 ديسمبر 1952 عن عمر يناهز 38 عاما.

و يُصنّف الزعيم فرحات حشّاد أحد أهم رجال حركة الاستقلال في تونس، إذ تزعّم الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي وتبنّى سياسة الكفاح المسلح لتحرير تونس بعد اعتقال الاستعمار الفرنسي أغلب الزعماء السياسيين التونسيين عام 1952، وهو صاحب المقولة الشهيرة “أحبّك يا شعب تونس الذي امتحنك الدهر وامتحنته فعرف فيك الشجاعة مع الاخلاص وعرف فيك الصبر مع المثابرة“.



و دافع فرحات حشاد عن حقوق العمال من خلال العمل النقابي وهو أول أمين عام للاتحاد العام التونسي للشّغل الذي أسّسه في 20 جانفي 1946 ليكون أول منظمة نقابية عربيًّا وأفريقيًّا.


ولد فرحات حشاد يوم 2 فيفري 1914 في بلدة العباسية في جزيرة قرقنة وتحصل على الشهادة الابتدائية عام 1929 إلا أن بعد وفاة والده لم يتمكن من مواصلة تعليمه فالتحق بسوق الشغل وأصبح يعمل ناقل بضائع في إحدى شركات النقل البحري.


و تمكّن فرحات حشاد من صقل شخصيته وتنمية معارفه النقابية والثقافية والسياسية عن طريق المطالعة والمتابعة والنشاط المدني كما تطوع خلال الحرب العالمية الثانية للعمل مع منظمة الهلال الأحمر.


و توفي فرحات حشاد في 5 ديسمبر 1952 وعثر على جثمانه في طريق بمنطقة نعسان قرب رادس من الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة، وعليها آثار طلقة نارية في الرأس ووابل من الرصاص في الجسم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة