.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

فوزي بن عبد الرحمان لمُنتخبِي النهضة و غيرهم : “هذا الحزب لا مشروع له و العاطفة الدّينيّة لا تكفي و الحُلفاء المُرتقبُون توابع لا أكثر ولا أقلّ”


في تدوينة نشرها اليوم السبت 16 نوفمبر الجاري على صفحته بشبكات التواصل الاجتماعي الفايسبوك، أدلى الوزير السابق للتشغيل و القيادي بآفاق تونس و الناطق الرسمي لحملة عبدالكريم الزبيدي في تشريعية 2019، فوزي بن عبد الرحمان، برأيه حول تزكية بعض القياديبّن الرّموز بالحركة الإسلامية النهضة لمحمد حبيب الجملي رئيسًا للحكومة التونسيّة.

و بين فوزي بن عبد الرحمان من خلال ما نشره، أنّ الحكمة لدى رجال حركة النهضة قليلة و أنّ هذا الحزب هدفه الوحيد هو التمكّن من مفاصل الدولة و تطويع مُؤسّساتها لأغراض شخصيّة خاصة و أنّه بات بالكاشف أنّ عدم محاسبة من حكموا البلاد طيلة السنوات الفارطة أي منذ 2011 أصبح مثل المبدأ وأمّا عن تركيبة المجلس فحدّث و لا حرج.

وهذه تدوينته بالكامل.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة