.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

مُؤشّرات التشغيل و البطالة خلال الثّلاثي الثّالث من سنة 2019


أسفر المسح حول التشغيل الخاص بالثلاثي الثالث من سنة أن عدد السكان النشيطين في تونس قد بلغ 4171.9 ألفا، مقابل 4162.8 ألفا خالل الثالثي الثاني من سنة 2019، أي بزيادة 9.1 آلاف.


ويتوزع السكان النشيطين إلى 2965.7 ألفا من الذكور و1206.2 ألفًا من الإناث، وهو ما يمثّل على التوالي
71.1و28.9 %من مجموع السكان النشيطين.

ويقدر عدد السكان المشتغمين في الثالثي الثالث لسنة 3543.6 ألف ناشط مشتغل، مقابل3527.9 ألفا خلال الثلاثي الثاني من سنة مسجال بذلك زيادة بحوالي 15.7 ألف مشتغل. و يتوزع المشتغمون إلى 2603.2 ألف ناشط مشتغل من الذكور و940.4 ألفا من الإناث، وهو ما يمثل على التوالي 73.5 %و26.5 %من مجموع السكان المشتغلين.

ويتوزع المشتغلون حسب قطاع النشاط االقتصادي إلى 52.4%في قطاع الخدمات و18.3 %في قطاع الصناعات المعممية و15.7 %في قطاع الصناعات غير المعممية و13.7%في قطاع الفالحة والصيد البحري.

وأفرزت نتائج المسح الوطني حول السكان والتشغيل لمثالثي الثالث من سنة 2019 أن عدد العاطمين عن العمل بلغ 628.3ألفا من مجموع السكان النشيطين مقابل 634.9 ألف عاطل عن العمل تم تسجيمو خالل الثالثي الثاني لسنة 2019 . وعلى هذا الأساس، تقدر نسبة البطالة بـ 15.1% خلال الثلاثي الثالث من سنة 2019.

وتقدر خلال الثلاثي الثالث لسنة 2019نسبة البطالة لدى الذكور بـ 12.2 %ولدى الإناث بـ22.0%

أما بخصوص البطالة لدى الشباب، فقد سجل المسح نسبة بطالة في حدود34.7.%وتقدر هذه النسبة بـ
34.3 %لدى الذكور و34.5 %لدى الإناث.

وبخصوص حاملي الشهائد العليا، فقد إرتفع عدد العاطمين عن العمل ليصل الى حوالي 262.7 ألفا
في الثالثية الثالثة لسنة 2019 مقابل253.0 ألفا في الثالثية الثانية لسنة 2019 ،مسجال بذلك إرتفاعا
بحوالي 9.7ألفا. وقد إرتفعت تبعا لذلك نسبة البطالة إلى 28.6 %مقابل 28.0 %خلال الثلاثية الفارطة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة