.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

“إكراهات الحكم” فرضت التّوافق بين النّهضة وقلب تونس (فيديو)


تعليقا على التحالف الذي وقع بين حركة النهضة وحزب قلب تونس فيما يتعلّق بالتّصويت أمس الأربعاء 13 نوفمبر 2019 لرئيس مجلس نواب الشّعب راشد الغنّوشي، ذلك أنّه في البداية كان رضا شرف الدين النائب عن حزب قلب تونس من الاسماء التي كانت متداولة للترشّح لرئاسة البرلمان لكن بعد اللقاء الذي وقع بين الحزبين تخلّى شرف الدين عن ذلك وبالتالي تمّ التصويت لفائدة راشد الغنوشي.

في نفس السّياق أكّد الغنّوشي ان عديد الاحزاب ستسانده في التّصويت لفائدته ليكون رئيسا للبرلمان الجديد في الفترة النيابيّة 2019-2024.

وحسب ما ورد في ifm فان النائب عن حزب قلب تونس غازي القروي كان “ضدّ التصويت” لحركة النهضة لا لشيء فقط من أجل امتصاص غضب انصار حركة قلب تونس خاصّة وانه في وقت سابق كانا الطرفان يرفضان التعامل بينهما، ولامتصاص غضب الانصار سقع اعتماد شعار “اكراهات الحكم” في هذا الغرض وهذا التصويت كان له وقعا كبيرا من عديد الاطراف سواء من بعض كوادر الحزب والسخط الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك السّخرية التي تعرض لها الحزب من عديد الاطياف الاجتماعية.

ورافق مساندة قلب تونس للنهضة استقالة القيادي بقلب تونس عبد العزير بلخوجة الى جانب اعتذاره من انصاره من خلال قوله “أعتذر من الأشخاص الذين غررت بهم”.

وكان للسيد الفرجاني دورا هاما في التقارب بين الحزبين وما لهذا الرّجل “رجل الكواليس” من اهمية في تحقيق التوافقات من ذلك انه كان له دورا في قضية البغدادي المحمودي.

 



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة