.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

اليوم: حدث فلكي نادر لن يتكرّر إلاّ بعد 13 سنة


 أعلنت وكالة الفضاء الأميريكة ”ناسا” أنّ العالم على موعد اليوم الإثنين 11 نوفمبر 2019، مع ظاهرة فلكية نادرة لن تتكرّر إلاّ بعد 13 سنة.

الحدث هو مرور ​كوكب عطارد​ عبر قرص ​الشمس​ وسيبدو وكأنه نقطة سوداء صغيرة حيث يبلغ قطره 4800 كيلومتراً مقارنة بقطر الشمس والبالغ 1.4 مليون كيلومتر، ولا يحدث العبور إلا لكوكبي الزهرة وعطارد فقط.

ويمكن رصد هذا الحدث الفلكي عبر نظارات الكسوف أو تلسكوبات خاصة لرؤية مثل هذه الظواهر. وظاهرة عبور عطارد أمام قرص الشمس تحدث 13 أو 14 مرة كل مئة عام، وحدثت آخر مرة عام 2006، وستحدث مرة أخرى بعد 13 عاما.

وبشكل تقريبي يبدأ العبور وينتهي في مختلف دول العالم في نفس الوقت ففروق التوقيت في هذا الحدث بين الدول العربية لا تتجاوز الدقيقة الواحدة وستكون موريتانيا الدولة العربية الوحيدة التي يمكنها مشاهدة العبور كاملا حيث ستغيب الشمس في باقي الدول العربية قبل انتهاء العبور بل ستغيب الشمس في جميع الدول العربية في آسيا إضافة إلى مصر والسودان قبل وصول العبور إلى ذروته وعليه فإن الدول العربية الواقعة في الغرب هي الأفضل لرصد هذه الظاهرة الفلكية النادرة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة