.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

فساد و استيلاء على المال العمومي: حركة النهضة تدين حملة التشويه التي اطلقتها قناة الحوار التونسي و تحتفظ لنفسها بحق التتبع القضائي


في بيانٍ نشره المكتب التنفيذي لحركة النهضة يحمل توقيع رئيس الحركة راشد الغنوشي، هدد هذا الأخير بالتتبع القضائي ضد “احدى القنوات التلفزيّة” كرد على “حملة التشويه التي تستهدف الحركة والتي اطلقتها هذه القناة” في تلميحٍ إلى إطلاق قناة الحوار التونسي لجملة من التحقيقات الإعلامية حول ملفات تمويل حزب النهضة والتي تهدف حسب البيان إلى “تحويل اهتمامات الراي العام عن قضايا مكافحة الفساد والاستيلاء على المال العمومي”.

نص البيان :

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الأربعاء 30 أكتوبر 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد تناول المكتب الوضع العام بالبلاد والتطورات السياسيّة التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة، وتوقّف عند مشروع الميزانية التكميليّة لسنة 2019 ومشروع الميزانيّة للسنة المقبلة وتحديات التمويل الكبيرة التي تتعلق بها، كما استعرض المكتب مجمل الاتصالات السياسية التي أجرتها الحركة في مسعاها الحثيث لتوفير كل المناخات المناسبة لتشكيل الحكومة المقبلة، وبعد التداول يعبّر المكتب عن:

1-    تقديره الكبير لروح المسؤولية التي عبر عنها اغلب الطيف السياسي والمنظمات الاجتماعية والاقتصادية لتوفير كل المناخات الإيجابية لتيسير تشكيل الحكومة على أساس برنامج اقتصادي واجتماعي يلبي طموحات التونسيين ويستجيب لتحديات المرحلة بعيدا عن الصراعات الهووية والمغالبة الفئوية والحزبيّة والشخصيّة.

2-    احاطته الراي العام الوطني ان الحركة واصلت للأسبوع الثالث على التوالي اتصالاتها مع عدد من الشخصيات الوطنية وممثلي الأحزاب وفاعلين سياسيين لبلورة التصور المناسب حول التشكيل الحكومي المقبل، كما انهت وضع مشروع برنامج اوّلي ليكون مضمونا للحوار والتشاور مع مختلف الأطراف المعنية وهو برنامج يهدف لاستكمال المسار التأسيسي وتركيز الحكم المحلّي، ولمكافحة الفساد وتعزيز الأمن وتطوير الحوكمة، ولمقاومة الفقر ودعم الفئات الهشّة ومتوسّطة الدّخل.

3-    انشغاله بتعمق اختلال التوازنات المالية والتي تجلّت في مشروع ميزانية الدولة للسنة المقبلة مع تواصل انخفاض سعر الدينار وارتفاع تكاليف خدمة الدين العمومي وارتفاع كتلة الأجور ودعم الصناديق الاجتماعيّة والمؤسسات العمومية، وهو ما يستدعي من كل الأطراف السياسية والاجتماعية الوعي بخطورة الوضع الاقتصادي والتعبئة الوطنية في مختلف المجالات والقطاعات للتخفيف من وطاته واطلاق مسار الإصلاحات الضرورية.

4-    ادانته الشديدة لحملة التشويه التي تستهدف الحركة والتي اطلقتها احدى القنوات التلفزيّة . وحركة النهضة اذ تحتفظ لنفسها بحق التتبع القضائي فانها تعول على وعي التونسيات والتونسسين بكشف مرامي هذه الحملات وتحويل اهتمامات الراي العام عن قضايا مكافحة الفساد والاستيلاء على المال العمومي وتتبع كل الضالعين فيه.

رئيس حركة النهضة

الأستاذ راشد الغنوشي “




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة