.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

ائتلاف الجمعيّات المناهضة للتّحرّش الجنسي يشدّد على خطورة افلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب


أصدر ائتلاف الجمعيات المناهضة للتحرش الجنسي اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 بيانا صحفيّا على إثر تعهد القضاء بملف المرشح الفائز مبدئيا بعضوية مجلس نواب الشعب زهير مخلوف في قضية تحرش جنسي، فإن ائتلاف الجمعيات المناهضة للتحرش الجنسي ينبه إلى تفاقم هذه الظاهرة الإجرامية في الفضاء العام و خاصة في محيط المؤسسات التربوية والجامعية، وإلى ما تمثله من ممارسات مشينة وعنيفة مسلطة على النساء والفتيات من شأنها المساس بكرامتهن وبحرمتهن الجسدية والنفسية وكذلك إعاقتهن عن التمتع بحقوقهن وممارسة حياتهن الطبيعية.

  و يشدد الائتلاف على خطورة إفلات مرتكبي التحرش الجنسي من العقاب، حيث أن نسبة الضحايا اللاتي لا يقمن بالتبليغ تصل إلى 97% حسب احصائيات مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (الكريديف) كما يشدّد على ضرورة تشجيع الضحايا على التبليغ على مثل هذه الممارسات والدفع إلى التشهير بها حسب ما جاء في البيان.

 كما ائتلاف الجمعيات المناهضة للتحرش الجنسي كلّا من الأمن والقضاء إلى التعامل الجدّي والموضوعي مع قضايا التحرش والعنف الجنسي المسلطين على النساء مع التشديد على وجوب احترامهم لقوانين الدولة التونسية وللمعاهدات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها ونخص بالذكر القانون عدد 58 المتعلق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة خاصة في ما يتعلق بطريقة التعامل مع الضحايا خلال مختلف أطوار البحث والتحقيق.

 في نفس السياق يحث الاءتلاف جميع مكونات المجتمع المدني على الالتفاف حول قضية التلميذة ضحية التحرش الجنسي نظرا للضغوطات التي قد تؤدي إلى تسييس القضية لارتباطها بأحد الوجوه السياسية وخشية من احتمائه بالحصانة البرلمانية.

 ويدعو أيضا مكتب مجلس نواب الشعب المقبل ولجنة النظام الداخلي والحصانة البرلمانية داخله إلى التعامل جديا مع مطالب رفع الحصانة خاصة في قضايا العنف الجنسي المسلط على النساء.

وإذ تؤكد مكونات الائتلاف على ثقتها التامة في القضاء إثر تعهده بالقضية، فإنها تدعوه أيضا إلى التسريع في البتّ فيها نظرا لخطورة الوضع وإمكانية استغلال المتهم لنفوذه، وتشير إلى أن إدانة المتحرشين من قبل القضاء سوف تدفع بالضحايا للبحث عن حقوقهم.

وفي هذا الاطار ، تم إطلاق حملة enazeda# على مواقع التواصل الاجتماعي لمساندة ودعم ضحايا التحرش الجنسي، وقد لقيت هذه الحملة تضامنا وانتشارا واسعين وتلقت عددا مهولا من الشهادات المؤلمة من ضحايا الجرائم الجنسية.

 من اجل ذلك يعلن الائتلاف على مواصلة هذه الحملة و انخراطه الامشروط فيها و هو ما من شانه  ان يفضح ظاهرة التحرش الجنسي و يدعم ضحاياها كما يعلن كذلك على انعقاد ندوة صحفية لتقديم المزيد من الايضاحات والمعطيات حول قضية التلميذة المتحرش بها وحول التجسيد الفعلي لهذه الحملة.

المنظمات والجمعيات والائتلافات الممضية

 البوصلة

 الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

 الجمعية التونسية للصحة الإنجابية

 الجمعية التونسية للعدالة والمساواة

 الجمعية التونسية للوقاية الإيجابية

 الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان

  المعهد العربي لحقوق الإنسان

 المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

 أوكسفامoxfam

 أصوات نساء

 جمعية أقليات

 جمعية المرأة والمواطنة بالكاف

 جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية

 جمعية الناخبات التونسيات

 جمعية تحدي

 جمعية تفعيل الحق في الاختلاف

 جمعية رؤية حرة

 جمعية كلام

 دمج

 لجنة احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس

 مجموعة توحيدة بن شيخة

 منتدى النساء الافريقيات

 موجودين للمساواة

 Danner-Tunisie




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة