.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الانتخابات الرئاسية: رصد مجموعة من الاخلالات والتجاوزات في عدد من مكاتب الإقتراع


أعلن معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية اليوم, الأحد 13 أكتوبر في بيان له عن رصد ملاحظيه لمجموعة من الاخلالات والتجاوزات في عدد من مكاتب الإقتراع داخل وخارج البلاد.

نص البيان :

” انطلق معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية اليوم, الأحد 13 أكتوبر 2019, في ملاحظة سير عملية الاقتراع الخاصة بالدورة الثانية للانتخابات الرئاسية 2019 حيث انطلق أعضاء المعهد في ملاحظة سيرعملية الإقتراع ميدانيا بمختلف المراكز الانتخابية على المستوى الوطني، كما يغطي برنامج الملاحظة والمتابعة بالخارج بمراكز الاقتراع بإيطاليا و المملكة المتحدة (انقلترا).
و تقع المتابعة أيضا بقاعة العمليات المركزية المعدة للغرض من قبل هيئة الانتخابات بالتنسيق مع جميع ملاحظي المعهد.
وقد تم تسجيل بداية عملية الاقتراع في ظروف طيبة وسلسة وفتح مراكز ومكاتب الاقتراع اجمالا على الساعة الثامنة صباحا في مختلف الجهات كما تم توفير مختلف المواد الانتخابية.
لاحظ المعهد تواصل الاخلالات التي تعكس عدم جاهزية بعض أعضاء مكاتب الاقتراع الناتج عن النسيان اوضعف في التكوين.
يذكر معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية ان ما ورد عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتاريخ 12 أكتوبر 2019 والقاضي بمنع وحرمان ممثلي بقية المترشحين للرئاسية في الدور الأول من دخول مراكز الاقتراع, هو قرار صائب من الناحية القانونية لكنه ياثر سلبا على عملية الملاحظة التي تضمن شفافية ونزاهة العملية الانتخابية وتمكن من معاينة المخالفات والتجاوزات المرتكبة حتى يتمكن بقية المترشحين للدور الأول من إمكانية الطعن عند الاقتضاء تلاؤما مع أحكام الفصل 147 من القانون الانتخابي التي اقتضت بفتح الطعون بالنسبة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية للمترشّحين الذين شاركوا في الدورة الأولى.
و يدعو معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى مراجعة القرار الصادر والاذن لرؤساء مراكز ومكاتب الاقتراع بقبول ممثلي المترشحين للرئاسية في الدور الأول المعتمدين من ملاحظة الاقتراع في الدور الثاني.
ويهم معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية انارة الراي العام بأهم الاخلالات والتجاوزات التي تم رصدها إلى حد الساعة العاشرة صباحا:

  • عاين ملاحظو معهد فرحات حشاد للبحوث والديمقراطية غياب و نقص في ممثلي المترشحين في عدد كبير من مكاتب الاقتراع مما قد يفتح المجال للتشكيك في سير عملية الاقتراع,
  • مركز الأقتراع بوفيشة مدرسة 2 مارس مكتب عدد واحد نلاحظ وجود ثلاثة نوافذ مفتوحة على الطريق على الطريق العام وبدون حراسة أمنية في خارجها,
  • بالمملكة المتحدة (لندن) :
    *أشخاص لم يجدوا أسمائهم بالسجل الناخبين برغم انتخابهم في سنة 2014
    *أشخاص يعتقدون عند حصولهم على جواز السفر انهم مسجلون اليا و اتوا للتصويت وتم منعم (الرجاء مراجعة منظومة التسجيل),
  • سجل الناخبين ممزق
  • وجود الخلوة بالقرب من النوافذ
    يريد معهد فرحات حشاد للبحوث و الديموقراطية, ان اغلب المخالفات سيقع الابلاغ عنها, لكنها لا تاثر سلبا على المجرى الانتخابي. “




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة