.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

هذه نسبة التونسّيين الذّين لا يمتلكون منزلاً


أكّد مدير عام مؤسسة “سيغما كونسياي” حسن الزرقوني أمس الخميس 19 سبتمبر 2019 على هامش ندوة احتضنتها مدينة سوسة بعنوان ” التملك في تونس.. بين الحلم والحق”، أنّ نسبة التونسيين الذين يمتلكون منازلهم الخاصة تقدر بـ77%، في المقابل 23 % ليست لديهم بيوت خاصة، ويمثّل الشباب النسبة الأكبر منهم.


وأبرز الزرقوني،أن 50 % من التونسيين الذين لا يملكون منازلهم، فقدوا الأمل في ذلك، وهو ما يشكل وضعية جديدة مقارنة بالأجيال السابقة.
وبيّن في هذا الإطار أن الدولة راهنت في السابق على الطبقة الوسطى ووفرت الآليات الضرورية للتملك، من خلال بعث وكالات السكنى وشركات البعث العقاري وشركات مواد البناء قبل أن يتم التفريط فيها، كما هو الشأن بالنسبة للحديد والاسمنت والآجر، وهو ما تسبب في ارتفاع أسعارها.
وأكد الزرقوني أن هذه الخطوات ساهمت في الفترة الممتدة من بعد الإستقلال إلى غاية نهاية الثمانينات في التحكم في الأسعار وجعل حق التملك ممكنا لكافة شرائح المجتمع، قبل تحرير أسعار مواد البناء وتشجيع الباعثين العقاريين الخواص وفرض أداءات على البعث العقاري، مما صّعب على الشباب ما بين 35 و45 سنة مهمة امتلاك منزل خاص.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة