.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الدور الأول للرئاسية السابقة لأوانها : مثقفون وسياسيون يدعون للتصويت للسيد يوسف الشاهد


أصدر عدد من المثقفين والسياسيين نداء للتصويت ليوسف الشاهد حتى يتمكن أحد مرشحي العائلة الديمقراطية من المرور الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية ومن بين الممضين. وجاء في نص النداء ما يلي.

بعد النداءات العديدة التي وجهها المواطنون جماعات وأفرادا الى مرشحي العائلة الديمقراطية والتقدمية وتكاثر صيحات الفزع والتحذيرات من النتائج السلبية لتعدد الترشحات التي قد تفضي الى عدم مرور أي منهم الى الدور الثاني باعتبار استنادهم جميعا الى نفس الخزان الانتخابي وهو احتمال قوي من شأنه أن يعطل انجاز مهام الانتقال الديمقراطي وترسيخ المشروع الوطني التونسي.

واليوم وقد انطلقت عملية الانتخابات الرئاسية للتونسيين القاطنين خارج البلاد يجب الاقرار بكل أسف بأنه تم اهدار فرصة ثمينة لتجميع قوى هذه العائلة الحداثية حول مرشح واحد، فإننا نرى من واجب القوى الديمقراطية أن تتحمل مسؤولياتها وتعمل على الحد من تشتت أصواتها و ذلك بالتصويت بكثافة لفائدة المترشح الذي تتوفر له حظوظ النجاح في الدور الأول.

وفي هذا الإطار ومع احترامنا الكامل لجميع المترشحين الديمقراطيين والتقدميين نرى أن السيد يوسف الشاهد مؤهل أكثر من غيره لإنجاز مهام المرحلة للاعتبارات الآتية:

– اكتسابه تجربة ثمينة في العمل الحكومي واطلاعه على الملفات الكبرى للدولة تمكنه من مواصلة الإصلاحات الضرورية

– احاطته بمختلف مشاكل البلاد الأمنية والاقتصادية والاجتماعية ووقوفه على المعوقات التي عطلته ستمكنه من المساعدة على إيجاد الحلول

– امتلاكه لتجربة ثمينة في العلاقات الدولية تمكنه من رؤية واضحة يمكن أن يساعد بها رئيس الحكومة القادم.

– قدرته على تجاوز أهم الصعوبات لدى تحمله مسؤولية رئاسة الحكومة ورغم ما تميزت به تلك الفترة من نواقص و أخطاء فقد عرفت نفس الفترة إنجازات بدأت نتائجها الإيجابية تبرز شيئا فشيئا

وعلى هذا الأساس فإننا ندعو المواطنات والمواطنين على اختلاف مشاربهم الفكرية وتوجهاتهم الإيديولوجية إلى التصويت بكثافة منذ الدور الأول لفائدة السيد يوسف الشاهد حتى تتمكن بلادنا من التصدي للأخطار الجسيمة التي تمثلها قوى الفساد المالي والسياسي و القوى الموظفة للدين المترصدة بانتقالنا الديمقراطي وبالمنوال المجتمعي التقدمي الحداثي الذي بنته أجيال متعاقبة من التونسيين.

قائمة الممضين :

رجاء بن سلامة- هشام سكيك – محمد المنصف الوهايبي – حبيب القزدغلي – لسعد الجموسي- عبدالعزير المسعودي- راضية بن عمر- سليم بن عرفة – شهاب بلفقيه – عفيف شلبي- نجاة الفورتي- محمد الأخضر اللآلة – عبد الكريم العلاقي –– حسين التليلي- صالح المناعي- – قليعية معط الله – نور السعيد اللوزي- توفيق كركر- – نجيب القرافي- جلال الدين بن رحيمة- صفاء الدين معط الله– محمد رضا بوقرة– رشيد مشارك- رشيد الشملي – معز الوهايبي- محمد الهادي البعزاوي- – صبيحة بوقرة – الشاذلي البعزاوي- خديجة الكوكي- نجم الدين القزدغلي – عمر الفايض- نورالدين فنينة – جلال بن عرفة – رشيد الحاج – عايدة الفهري-– محمد حبيب العوني – الجديدي فنينة لطفي الفورتي – السيدة حمدي- فرج الحمدي- نوالدين الطرهوني- محمد رؤوف المحجوب – الشاذلي عياد – المولدي حمزة – محمد المنزلي – محسن سليم باي- محمد الأخضر السديري- الشاذلي ونيس – لطفي بن يدر – مبروك العيدودي- أحمد الورشفاني – عفيف الفهري- هندة كريشان – خالد عبيدة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة