.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

(زار كل الجمهورية) ما هي الرسالة التي أراد يوسف الشاهد أن تصل المواطنين في حملته الانتخابية؟


صنع يوسف الشاهد المترشح عن حركة تحيا تونس للانتخابات الرئاسة السابقة لأوانها الاستثناء بين كل المترشحين لهذا الاستحقاق الانتخابي.

الاستثناء الذي صنعه الشاهد، يعود الى كونه المترشح الوحيد الذي حرص على زيارة كل ولايات الجمهورية في اطار حملته الانتخابية. كما حرص على التواصل المباشر مع المواطنين والالتقاء بأنصاره وبالأهالي وعرض برنامجه الانتخابي على المواطنين وخصوصا الاستماع الى مشاغل الشباب والمرأة.

فمع انقضاء اليوم العاشر من انطلاق الحملة الانتخابية، تمكن يوسف الشاهد من زيارة 18 ولاية وعقد اجتماعات شعبية وقام بزيارات ميدانية في الأسواق والمدن والمناطق المهمشة التي تجنب بعض المترشحين الآخرين زيارتها بدعوى أنها غير آمنة.

وقد انطلق يوسف الشاهد في حملته الانتخابية، يوم 02 سبتمبر الجاري مع منتصف الليل من قلب الأحياء الشعبية بالعاصمة حيث قام بزيارة الى أهالي منطقتي جبل الجلود والكبارية.

وأشرف على تعليق ملصقات حملته الانتخابية مع الأهالي بحضور عدد من قيادات الحركة وأنصاره والمساندين له في هذا الاستحقاق الانتخابي. وفي رسالة منه، اختار الشاهد بعدها مباشرة أن يتحول الى ولايات الجنوب التونسي وتحديدا الى ولاية تطاوين لمواصلة حملته الانتخابية تأكيدا منه على أهمية الجنوب وايمانا منه بدور الأهالي في الحياة السياسية. من تطاوين الى مدنين مرورا بقابس وقبلي وتوزر ثم قفصة أين اختتم جولته الانتخابية في الجنوب التونسي. ليحط يوسف الشاهد الرحال بعدها في ولايات الوسط، لاستكمال حملته الانتخابية وقد انطلق من مهد الثورة من ولاية القصرين، حيث زار أهالي منطقة بولعابة وسبيبة وعقد اجتماعا شعبيا في القصرين المدينة التي أكد دور أهاليها والمواطنين في مكافحة الارهاب ومواجهته.

وتحول بعدها مباشرة الى ولاية سيدي بوزيد والتقى بالأهالي في عدة مناطق من الولاية على غرار سيدي بوزيد المدينة والسبالة والهيشرية ومنطقة الفايض.

ثم انتقل الى ولاية القيروان ومن ثمة الى المهدية مرورا بقصور الساف، وتحول في اليوم السادس من الحملة الانتخابية الى ولاية صفاقس أين عقد اجتماعا شعبيا حاشدا، بين فيه الشاهد أحقية الصفاقسية في بيئة سليمة مؤكدا غلق مصنع السياب بصفة نهائية لا رجعة فيها. وتواصلت بعدها الحملة الانتخابية ليوسف الشاهد مرشح حركة تحيا تونس في رئاسيات 2019 في ولاية المنستير وسوسة ثم ولاية نابل وزغوان وسليانة. وكان الشاهد في اليوم العاشر من الحملة الانتخابية في زيارة الى ولاية الكاف وانتقل بعدها الى جندوبة ليصل بذلك عدد المدن التي زارها خلال حملته الانتخابية الى أكثر من 40 مدينة موزعة بين 18 ولاية.

بذلك يكون الشاهد المرشح الوحيد الذي صنع الاستثناء في حملته وحرص على زيارة المواطنين والأهالي والالتقاء بهم في كل ربوع الجمهورية.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة