.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

مدير حملة عبد الكريم الزبيدي يعتذر من الصحفي حسام حمد بعد الاعتداء عليه من مناصرين لمرشحه و يتعهد بفتح بحث (فيديو)


خلال مداخلته الهاتفية ضمن برنامج rondez vous 9 على قناة التاسعة ،ليلة امس الاثنين 9 سبتمبر 2019، اعتذر فوزي عبد الرحمان مدير حملة المترشح للانتخابات الرئاسية عبد الكريم الزبيدي من الصحفي بقناة التاسعة الزميل حسام حسن لما تعرض له من عنف خلال تغطيته لحملة الزبيدي .

ويذكر انا الزميل الصحفي بقناة التاسعة حسام حمد تعرض يوم السبت 07 سبتمبر 2019، إلى الاعتداء بالعنف الشديد عندما كان بصدد تغطية الاجتماع الشعبي للمترشح للانتخابات الرئاسية عبد الكريم الزبيدي بالمنستير، أمام مرأى مدير الحملة الانتخابية والفريق المرافق للزبيدي والحماية الأمنية المخصصة له وعلى بعد 15 صنتيمتر من عبد الكريم الزبيدي، لكن لا أحد تدخّل لحمايته.وفق تصريح الصحفي.

وقدّم فوزي عبد الرحمان مدير حملة المترشح عبد الكريم الزبيدي، اعتذاره للصحفي، كموقف رسمي للحملة من عملية الاعتداء مشددا على ادانة الحملة و الحزب التامة و الكاملة لاعمال العنف قائلا:”لا شيء يستدعي اننا نتعداو الى العنف المادي و الجسدي ضد اي انسان و خاصة ضد صحفي و خاصة ضد حسام.”

مؤكدا أنّهم سيحققون في القضية وسيتم ” اتخاذ التدابير اللازمة و التعرف على هؤولاء الاشخاص و من اتى بهم هل هم محسوبون على الحملة ام لا”مضيفا انهم سوف يقومون بالتحري “بكامل الشفافية في هوية الاشخاص و ما وقع ، وسنكون طرفا في منازعة الناس هاذم مع حسام، و نحن نشثب التصرفات غير اللائقة التي لا تشرف لا حملتنا و لا مرشحنا و لا تونس.”

و استنكر الصحفي المعتدى عليه ما صرح به مدير الحملة متسائلا “لماذا لم يتم هذا الكلام و هذه التصريحات في الوقت الذي كانوا بصدد الاعتداء عليا و بحضور الزبيدي الذي لم يكن يبعد 15 صنتمتر و بحضر الحماية الامنية ومدير الحملة الاشهارية و مدير الحملة الانتخابية ولماذا لم يطلبا لزبيدي تركي ؟.”

مؤكدا انه لم يكن هناك عدد كبير كما روج للحاضرين متسائلا “اذا كان يتبع فيا و موش واعي فهذا كارثي و اذا كان واعي ما نجم نقول اي شيء.”

في نفس السياق نبه برهان بسيس في تعقيب عن تدخل مدير حملة الزبيدي الى ادخال الصحفيين في مثل هذه المهاترات و الملصقات السياسية مما سياثر على الحملة الانتخابية و ما بعذ ذلك .

فوزي عبد الرحمان رئيس حملة عبد الكريم الزبيدي :

 

ه.غ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة