.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

عريضة مساندة للسيد يوسف الشاهد


أمضي مجموعة من الأساتذة الجامعيين ومحامين وأطباء وادباء وفنانون ورجال أعمال ورياضيون ومثقفون ، صباح اليوم الجمعة ،على عريضة مساندة للمترشح للإنتخابات الرئاسية يوسف الشاهد.

حيث إعتبروا في نص البيان ” أن الشاهد مترشح له دراية بتسيير دواليب الدولة بفضل ما مارسه من مهام سياسية وما تقلده من وظائف إدارية، ولأنه جعل من مقاومة الفساد أهم أولوياته وبدأ في جني ثمارها وهو مصر على مواصلة الحرب على الفساد سواء كان معلنا او خفيا” .

وأثبت الشاهد ،حسب الممضين على العريضة المساندة ، ” أنه يتمتع بالحس السياسي ومصر على خدمة وطنه مهما كانت العراقيل والصعوبات التي يواجهها “.

و في ما يلي نص البيان :

نحن مجموعة من الأساتذة الجامعيين ومحامين وأطباء وادباء وفنانون ورجال أعمال ورياضيون ومثقفون،حيث نؤمن بأن رئاسة الجمهورية وظيفة سامية وأمانة ثقيلة على المستويين السياسي والأخلاقي، مما يجعلها لا يمكن أن تتحمل مخاطر انعدام الخبرة والمغامراتية واللامسؤولية،

وحيث أن رئيس الجمهورية هو رئيس الشأن العام وعلى هذا الأساس فهو يجسد القيم الأخلاقية السامية والاتزان والتجميع والعدل والمساواة التامة بين المواطنات والمواطنين، هاته القيم التي تعتبر أساسية لتدعيم دولة القانون، الدولة المدنية والديمقراطية.

فإذا كان الإسلام السياسي هو وليد الديكتاتورية التي ميزت النظام السياسي السابق، فإن تشتت النظام البرلماني الذي تم اعتماده منذ الفترة الانتقالية كان سببا في ظهور وصعود الشعبوية مع كل ما لها من تأثير سلبي على مؤسسات الدولة والديمقراطية الهشة والفتية،

 ولأن يوسف الشاهد مترشح شاب، شجاع، نزيه وله دراية بتسيير دواليب الدولة بفضل ما مارسه من مهام سياسية وما تقلده من وظائف إدارية، ولأنه جعل من مقاومة الفساد أهم أولوياته وبدأ في جني ثمارها وهو مصر على مواصلة الحرب على الفساد سواء كان معلنا او خفيا،

وباعتباره تقلد تدريجيا وظائف عليا في الدولة (كاتب دولة- وزير-رئيس حكومة) ومهمة سياسية (مناضل ثم مؤسس حزب سياسي) وأثبت في ظل الظروف الصعبة التي اشتغل فيها أنه يتمتع بالحس السياسي ومصر على خدمة وطنه مهما كانت العراقيل والصعوبات التي يواجهها،

 نحن على يقين ان السيد يوسف الشاهد يمتلك كل الخصال ليكون رجل المرحلة وليقود الأجيال القادمة في دولة متقدمة يطيب فيها العيش.

الإمضاء

  1. حاتم مراد: أستاذ علوم سياسية
  2. مليكة ولباني: أستاذة فلسفة
  3. رضا الشنوفي: أستاذ فلسفة سياسية
  4. رشيد الشملي: أستاذ بكلية الصيدلة بالمنستير
  5. جويدة قيقة: أول امرأة قاضية في تونس
  6. بدر الدين بوقرة : أستاذ في الطب
  7. مختار بوقرة : محامي
  8. عليسة مورالي : محامية
  9. الهادي الدنيا : فنان
  10. هشام بوقرة: مدير مؤسسة

11- الأسعد الجموسي: مدير المدرسة عليا للسمع البصري والسينمائي بقمرت

12- عفاف الغربي: منشطة تلفزية واذاعية

13- رؤوف محجوب: أستاذ بالمعهد العالي للدراسات و البحوث الفلاحية بتونس

14- سنية بن مراد: طبيبة في القطاع الخاص

15- عبد الجليل بوقرة: أستاذ في التاريخ المعاصر

16- هند الشاوش: بطلة رياضية

17- صالح الغربي : أستاذ جامعي ومؤلف

18- ريم قلعي الجماعي: أستاذة جامعية ومهندسة

19- غازي درغوث: رجل اعمال

20- جميل شاكر: عميد كلية 9 افريل

21- زياد بن عياد: رجل اعمال(مجمع بن عياد)

22- منال عبد القوي: فنانة مسرحية




7 تعليق على “عريضة مساندة للسيد يوسف الشاهد

    1. Amel laghar

      بكل تاكيد هو الوحيد رئيس لتونس وكل ثقتي فيه وافتهر بيه السيد الرئيس يوسف الشاهدأنا مواطنة تونسية وافتهر

    2. سليم

      لن تنطلي ولن تمجح لقد خربت البلاد والعباد وافقر السعب واطلقت يد الفاسدين ولوبيات ومافيات المال والاعمال وابتززت الناس.. خسئتم من جماعة كلكم زندقه

  1. Amel laghar

    بكل تاكيد هو الوحيد رئيس لتونس وكل ثقتي فيه وافتهر بيه السيد الرئيس يوسف الشاهدأنا مواطنة تونسية وافتهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة