.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

دعوة للممضين على النداء الموجه الى المترشحين الى الانتخابات الرئاسية من العائلة الديمقراطية الي حضور اجتماع تشاوري لإتفاق على مرشح وحيد


دعت مجموعة من المواطنين المنتمين الى العائلة الوسطية الديمقراطية و الحداثية بمختلف مشاربها و توجهاتها الى الاتفاق حول مرشح واحد او مرشحين اثنين على أقصى تقدير للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها و عدم تشتيت اصواتها خلال الندوة الصحفية المنعقدة يوم الاثنين 26 اوت 2019.

كما أعربت المجموعة عن إمتنانها لوسائل الاعلام التي قامت بالتعريف عن المبادرة للرأي العام مما ساهم في إرتفاع عدد الممضين على النداء الموجه الى المترشحين الى الانتخابات الرئاسية والمنتمين الى العائلة الديمقراطية والحداثية ليرتفع الى 515 امضاء وذلك في آخر تحيين تم اجراؤه يوم الجمعة 30 أوت 2019.

و دعت الممضين الي حضور اجتماع تشاوري لمواصلة تبادل الأخبار حول المبادرة المشتركة  والنظر في الخطوات الأخرى الممكن القيام بها حتى تحقق الأهداف المشتركة المرجوة منها .

و في ما يلي نص البيان:

الى السيدات والسادة الممضين على النداء الموجه الى المترشحين الى الانتخابات الرئاسية والمنتمين الى العائلة الديمقراطية والحداثية

تحية وبعد،

كنتم قد تفضلتم بالموافقة والإمضاء على نص النداء الموجه الى المترشحين الى الانتخابات الرئاسية والمنتمين الى العائلة الديمقراطية والحداثية لحثهم على بذل كل مجهوداتهم للحد من عددهم و التوافق حول مرشح واحد (او مرشحين اثنين على أقصى تقدير). وقد تم تقديم النداء الى الرأي العام خلال الندوة الصحفية المنعقدة يوم الاثنين 26 اوت 2019 فلقي صدى واسعا في الصحافة المكتوبة وفي   المواقع الاجتماعية وفي عدة اذاعات مما جعل عدد الممضين يرتفع الى 515 امضاء وذلك في آخر تحيين تم اجراؤه يوم الجمعة 30 أوت 2019 وتم ارسال نص النداء الى صحيفة “المغرب” التي قبلت مشكورة نشره يوم السبت 31 أوت 2019 مرفوقا  بأسماء الممضين.

   ويحق لنا تثمين ما كان لتحركنا الجماعي من فضل في تحسيس الرأي العام  بخطورة تواصل التشتت.  فمن بين  المترشحين -الذين حرصنا على ابلاغهم جميعا نص النداء قبل عقد الندوة الصحفية- من عبر  بدوره في حوارات اذاعية وتلفزية على مقاسمته نفس الشعور واستعداده للحوار مع بقية المترشحين المنتمين لنفس العائلة. كما عبرت إثرنا  مجموعات  وأفراد على نفس الهواجس وعن نفس الحيرة التي تخالج  عائلتنا الديمقراطية والتقدمية والحداثية الواسعة. الا أنه لا يفوتنا أن نسجل اختلافنا مع بعض البيانات والتصريحات والمبادرات التي برزت في الأيام الأخيرة  والتي دعى فيها اصحابها هذا المترشح أو ذاك الى التخلي لفائدة مترشح آخر ونرى في ذلك تجنيا على المترشحين الذين نكن لهم نفس الاحترام والتقدير.   

ونعلمكم  من جهة أخرى و قصد مواصلة التشاور حول مصير ندائنا  فإننا ندعو من يستطيع منكم  ذلك الى حضور الاجتماع التشاوري الذي سينعقد بفضاء “كرمان” بنزل الكرمل نهج سوسة (وراء وزارة التعليم العالي والبحث العلمي)  يوم الاثنين 02 سبتمبر 2019 على الساعة الخامسة مساء  وسيكون موضوعه مواصلة تبادل الأخبار حول مبادرتنا المشتركة  والنظر في الخطوات الأخرى الممكن القيام بها حتى تحقق الأهداف المشتركة المرجوة منها.

عن المجموعة المبادرة : هشام سكيك – حبيب القزدغلي- عبد الكريم العلاقي.  






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة