.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

هذا ما أقره القرار المشترك بين هيئة الانتخابات و الهايكا بشأن الدعاية السياسية و سبر الأراء في الانتخابات الرئاسية و التشريعية


تناول القرار المشترك بين الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات و الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري مؤرخ في 21 أوت 2019 و المتعلق بضبط القواعد الخاصة بتغطية الحملة الانتخابية الرئاسية والتشريعية بوسائل الاعلام، عدة نقاط جديدة من أهمها منع الدعاية السياسية و سبر الاراء في مختلف وسائل الاعلام و إعتبارها مخالفا للقانون بسبب تأثيرها السلبي على الناخب .

و في الفصلين 17 و 18 و 19 دعت هيئة الانتخابات و الهايكا وسائل الاعلام الي ضرورة الالتزام بعدم الاعلان عن نتائج سبر أراء الناخبين عند خروجهم من مكاتب الاقتراع قبل إغلاق آخر مكتب اقتراع بالدائرة الانتخابية بالنسبة للانتخابات الرئاسية و التشريعية .

و يتعين على وسائل الاعلام حسب القرار المشترك بين هيئة الانتخابات و الهايكا أن يلتزموا بجملة من الضوابط المهنية وردت في الفصل 18 عند الاعلان عن نتائج الانتخابات منها ذكر إسم هيكل الذي أعد عملية سبر الاراء و التصريح أن هذه النتائج لا تعكس النتائج النهائية للتصويت.

و حجرت هيئة الانتخابات و الهايكا على وسائل الاعلام الاعلان عن نتائج الاولية او النهائية للإنتخابات قبل الاعلان عنها رسميا من قبل الجهات الرسمية.

كما منع التقرير المشترك لهيئة الانتخابات و الهايكا بث كل خطاب رسمي أو تدخل إعلامي بغرض الدعاية الانتخابيةمباشرة أو غير مباشرة إضافة الي منع توظيف المنشآت الإعلامية من قبل أصحابها أو المساهمين فيها للدعاية للمترشحين منهم أو للدعاية المضادة لمنافسيهم في الانتخابات في الفصلين 28،29 و 30.


و تنطبق أحكام هذا القرار على وسائل الإعلام والاتصال السمعي والبصري العمومية والخاصة والجمعياتية وعلى المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي الرسمية التابعة لها، وتنطبق أيضاً على مكاتب ومراسلي القنوات الأجنبية وعلى الوكالات وشركات الإنتاج المتعاقدة معها داخل تونس.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة