.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

من الشخصيات المساندة لترشيح مورو في الرئاسية: الطبيب حمودة بن سلامة، نهضاوي متستر بعباءة الحقوقيين


ظهوره يوم أمس الجمعة 9 اوت مع الوفد المرافق لمرشح النهضة في الرئاسية عبدالفتاح مورو عند ايداعه لملفه بمقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالبحيرة، يؤكد ان بن سلامة الذي اشتغل في عهد بن علي هو اسلامي ولا مجال الشك في ذلك.

اذ ان الرجل (وعمره 76 سنة) وهو طبيب و حقوقي و كان قد ترشح للرئاسية سنة 2014 و ذلك بتزكية من 13 نائبا نهضاويا لم يعد بحاجة للتستر و اصبح يلعب بـ”كوارط مكشوفة”. فبن سلامة وهو من مؤسسي الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان سنة 1977 قبل ان يصبح امينا عاما لها سنة 1982 هو من حركة الديمقراطيين الاشتراكيين المعارضة وامينا عاما شرفي سابق لاتحاد العرب و كان قد تولى في زمن بن علي قيادة بعض الوزارات. فتقلد مهامه وزير للشباب و الرياضة من 1988 الى 1991 وفي اخر نفس السنة نصب وزيرا للدولة لدى وزير الصحة.

وظهوره أمس مع قيادي ومناصري النهضة الإسلامية الداعمين لترشيح عبدالفتاح مورو يؤكد ان الرجل كان ولازال من هذه الطائفة ولكنه نجح في التستر عديد السنوات ليظهر اليوم بتوجهه الحقيقي دون زيف أو ماكياج كحقوقي مستقل أو نكران لذاته.

اذ ان الرجل (وعمره 76 سنة) وهو طبيب و حقوقي و كان قد ترشح للرئاسية سنة 2014 و ذلك بتزكية من 13 نائبا نهضاويا لم يعد بحاجة للتستر و اصبح يلعب بـ”كوارط مكشوفة”. فبن سلامة وهو من مؤسسي الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان سنة 1977 قبل ان يصبح امينا عاما لها سنة 1982 هو من حركة الديمقراطيين الاشتراكيين المعارضة وامينا عاما شرفي سابق لاتحاد العرب و كان قد تولى في زمن بن علي قيادة بعض الوزارات. فتقلد مهامه وزير للشباب و الرياضة من 1988 الى 1991 وفي اخر نفس السنة نصب وزيرا للدولة لدى وزير الصحة.

وظهوره أمس مع قيادي ومناصري النهضة الإسلامية الداعمين لترشيح عبدالفتاح مورو يؤكد ان الرجل كان ولازال من هذه الطائفة ولكنه نجح في التستر عديد السنوات ليظهر اليوم بتوجهه الحقيقي دون زيف أو ماكياج كحقوقي مستقل أو نكران لذاته.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة