.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الإستعدادت لإنجاح الإنتخابات محور جلسة عمل بين وزارة الشؤون الخارجية والهيئة العليا المستقلة للإنتخابات


أشرف وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الجمعة 02 أوت 2019 بمقر الوزارة على جلسة عمل مع وفد عن الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات برئاسة رئيس الهيئة السيد نبيل بفون.

وتطرقت الجلسة التي حضرها كاتب الدولة للشؤون الخارجية صبري باش طبجي ورؤساء البعثات الدبلوماسية والدائمة والقنصلية إلى آخر الإستعدادت لإنجاح الإستحقاق الإنتخابي في علاقة خاصة بالتحضيرات اللوجستية والتنظيمية وبما من شأنه توفير أفضل الظروف للتونسيين في الخارج لممارسة حقهم الإنتخابي.

وجدد وزير الشؤون الخارجية التأكيد على عزم الوزارة مواصلة الإضطلاع بدورها في عملية الإسناد المادي واللّوجستي والقيام بالمساعي اللازمة لدى بلدان الاعتماد بالخارج من أجل تهيئة الظروف الملائمة لتنظيم وإنجاح الإنتخابات الرئاسية والتشريعية بإعتبارها تشكل موعدا هاما على درب ترسيخ أسس الديمقراطية ببلادنا وتعزيز صورتها بالخارج.

وأكد خميس الجهيناوي أن الوزارة ملتزمة بالحياد الإيجابي وحريصة على تنفيذ مذكّرة التفاهم المبرمة بينها والهيئة، مشيرا إلى أن عمليات التسجيل في كافة مكاتب الاقتراع بالخارج قد تمت في ظروف جيدة بفضل تضافر الجهود بين الهيئة والإدارة المركزية وكافة البعثات الدبلوماسية والقنصلية وكذلك الهيئات الفرعية للهيئة بالخارج.

من جهته، ثمن رئيس الهيئة المستقلة للإنتخابات نبيل بفون التعاون الإيجابي القائم بين الهيئة ووزارة الشؤون الخارجية لإنجاح المسارات الإنتخابية القادمة، مذكرا بأن هذا التعاون يحكمه مذكرة تفاهم تم التوقيع عليها بين الطرفين في شهر ماي 2019 ويسير العمل على تنفيذ بنودها بنسق تصاعدي حتى يتمكن التونسيون في الخارج من الإقتراع يوم الإنتخابات الرئاسية والتشريعية في أحسن الظروف، مشيرا إلى أن هذا الحوار التفاعلي الذي جمعه بالسادة رؤساء البعثات الدبلوماسية والدائمة والقنصلية الهدف منه تبادل الآراء والأفكار ومواصلة التنسيق والتشاور مع وزارة الشؤون الخارجية لإنجاح الإستحقاق الإنتخابي القادم.

تجدر الإشارة إلى أن إستعداد بلادنا لإنجاح الاستحقاقات الإنتخابية القادمة من المحاور المدرجة في جدول أعمال الإجتماع الخاص بالدورة 37 لندوة رؤساء البعثات الدبلوماسية والدائمة والقنصلية التي افتتح أشغالها يوم أمس وزير الشؤون الخارجية.

ه.غ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة