.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الكاتب والصحفي الهاشمي نويرة يحذر الشعب التونسي من الألعاب القذرة التي تحاك من ورائه حول الرئاسة


لم يمضي يوم بعد عن دفن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي حتى تتحرك ماكينة المناشدة والاستفادة من الحدث حتى ولو كان مأتما، و قد سبق ان فعلها نبيل القروي ببعثه جمعية خليل إثر موت ابنه لتصبح فيما بعد حزب قلب تونس، وهاهو اليوم رؤوف الخماسي القيادي في نداء تونس يحرك حافظ قايد السبسي حسب الصحفي الهاشمي نويرة و يسعى لاقناعه للترشح لقرطاج واستغلال الظرف الملائم و تعاطف الشعب مع العائلة لكسب الرهان والفوز بالانتخابات.
وهذا ما جاء في تحذير دونه ظهر اليوم الاحد 28 جويلية على صفحته بالفيسبوك:

“تحذيرٌ إلى الشّعب التونسي

هناك أرهاط مختصّة في صناعة الرداءة والغباء وتخريب المجتمعات والدول
رؤوف الخمّاسي وبنت أخرى لا أريد تسميتها إحتراما لصداقتي مع جزء من عائلتها يسعيان بكلّ ما لديهما من جهد لإقناع حافظ قايد السبسي بالترشّح إلى رئاسة الجمهورية على أساس أنّ الظرف مواتيا لنقل الرئاسة من الباجي إلى عائلة الباجي ويهمّي توضيح ما يلي :
-إنّ هذه النصيحة هي أقصر الطّرق إلى الإنتحار السياسي والقضاء على الرأسمال الرمزي للزعيم الباجي قايد السبسي
-إنّ المستفيد من النصيحة واضح ، مجموعة الإنتهازيين الذين ذهب ريحهم برحيل الباجي قايد السبسي والذين هم عاجزون عن استثمار الرأسمال الرمزي للرئيس الراحل وهم لا ينتشون إلّا في المستنقعات وفِي الأوضاع المتعفّنة
-إنّي على يقين بأنّ ما يسعى إليه رؤوف الخمّاسي ومن معه لا يمتّ بصلة إلى ما كان يفكّر فيه الرئيس الباجي قايد السبسي وهو في كلّ الأحوال ليست وصيته بل ومناقضة لها
وحافظ كما أعلم ليس في أجندته مثل هذه الأمور
-يجب أن نقرأ التاريخ جيّدا ، مثل هذه العصابات تخسر في النهاية كلّ معاركها فتكون نهايتها دراماتيكية ومأسوية وكلّ من لعب هذا الدور القذر نال نصيبه من غضب الشعب”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة