.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

وفاة طاوس الشرايطي حرم المناضل الوطني لزهر الشرايطي


توفيت ليلة أمس، الاربعاء 9 جويلية 2019، المرحومة طاوس الشرايطي حرم مناضل الحركة الوطنية لزهر الشرايطي الذي حوكم من أجل محاواة إنقلاب على الرئيس الحبيب بورقيبة وأعدم يوم 24 جانفي 1963.

السيدة طاوس الشرايطي تعد رمزا من رموز المقاومة الوطنية المسلّحة، لعبت دورا مهما خلال فترة الاستعمار مع المقاومين حيث كانت تنقل لهم السلاح. علاوة على ما عانته من قبل المستعمر من تضييقات لأن زوجها لزهر الشرايطي او كما يحلو للكثير تسميته “اسد عرباط “، كان القلب النابض لمقاومة المحتلّ الفرنسي ، وقبل ذلك تطوّع لقتال العدو الصهيوني في فلسطين، ونال بعدئذ وسام شرف منحه إيّاه الرئيس عبد الناصر.

قاوم الاحتلال الفرنسي، شاهرا في وجهه السلاح صحبة أبطال بررة ، وحصلت أكثر من مواجهة بينهما، أشهرها معركة سيدي عيش الثانية ( 20/21 نوفمبر 1954 ).

استجاب لدعوة بورقيبة لإلقاء السلاح، وتحالف معه ضدّ صالح بن يوسف، وسرعان ما أُصيب بالخيبة من النظام القائم، ما دفعه للتخطيط لثورة على الوضع، ترجمها في محاولة انقلابية باءت بالفشل، عام 1962، وأُلقي عليه القبض، وحوكم صحبة رفاقه في محاكمة لم تُكفل لهم فيها ضمانات الدفاع، وصدر في حقّ 12 منهم حكم بالإعدام، نُفّذ على عجل .

وتجدر الإشارة إلى أن رفات المناضل لزهر الشرايطي لا يزال مجهول المكان.

ه.غ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة