.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

وزير التربية: اقترحنا ميزانية بقيمة 7 مليار دينار لسنة 2020


كشف وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الثلاثاء أن الوزارة اقترحت ميزانية بقيمة 7 مليار دينار ضمن مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 مقابل ميزانية لسنة 2019 في حدود 5 مليار دينار، مؤكدا ان الوزارة بصدد التفاوض بشأن هذه الموازنة مع وزراه المالية التي رصدت سقفا معينا لميزانية كل وزارة.



وأفاد بن سالم اليوم الثلاثاء في تصريح ل(وات) على هامش إشرافه على تظاهرة تحسيسية ضد الانقطاع المدرسي بالعاصمة، أن الوزارة لا يمكنها مجابهة تحديات المنظومة التربوية بميزانية وصفها بالضعيفة واقل من 7 مليار دينار، لافتا إلى أن هناك تفهم من وزارة المالية في هذا الخصوص.


وبالنسبة إلى جديد السنة الدراسية المقبلة شدد بن سالم على أن أهم حدث في العودة المدرسية المقبلة هو التسجيل عن بعد لنحو مليونين و100 ألف تلميذ مقابل 860 ألف تلميذ في السنة الدراسية 2018 – 2019 وأضاف أن حوالي 170 ألف تلميذ في السنة الأولى من المرحلة الابتدائية أتموا عملية التسجيل عن بعد، مضيفا أن التلاميذ سيسجلون عن بعد بواسطة الهواتف الجوالة دون التنقل ودون وثائق.
وتابع في سياق الاستعداد للسنة الدراسية الجديدة أن لجانا على المستوى الجهوي بصدد تكثيف اجتماعاتها حول التحضير للعودة المدرسية وتتنقل فرق من الوزارة داخل الجمهورية في اتجاه تحسين البنية التحتية لغرض الانتهاء من المشاريع الجارية لتكون جاهزة في العودة المدرسية القادمة.

وفي تعليقه على التظاهرة التحسيسية للحد من الانقطاع المدرسي، ابرز وزير التربية أن الوزارة لها برنامج واضح للحد من الانقطاع المدرسي الذي يعد ظاهرة خطيرة في ظل خروج حوالي 100 ألف تلميذ سنويا من المنظومة التربوية، منهم زهاء 50 ألف تلميذ أعمارهم اقل من 16 عاما ما يمثل خطرا محدقا على تونس، وفق رأيه.
وأوضح أن الوزارة وضعت عدة برامج للحد من الانقطاع المدرسي على غرار مدرسة الفرصة الثانية إذ انطلقت الأشغال في معهد باب الخضراء الذي تم اختياره ليكون نموذجا في مشروع مدرسة الفرصة الثانية وحاليا الأشغال متقدمة، كاشفا انه في أواخر شهر نوفمبر ستنطلق تجربة مدرسة الفرصة الثانية لإعادة إدماج التلاميذ المنقطعين عن التعليم.

وصرح مدير عام ديوان الخدمات المدرسية طارق الوصيف أن تجربة عرض الأفلام القصيرة من طرف تلاميذ مقيمين بالمبيتات المدرسية، تندرج في إطار تنمية الحياة المدرسية داخل المؤسسات التربوية وخاصة داخل المبيتات، مبينا أن انجاز الأفلام القصيرة من طرف التلاميذ يمثل مكونا من مكونات مشروع تحسين المهارات الحياتية للتلاميذ المقيمين بالمبيتات المدرسية الذي يتم انجازه بكلفة بقيمة 50 ألف دولار وبالتعاون مع منظمة “اليونيسيف”، وتضمن برنامج التظاهرة عرض 6 أفلام (يدوم كل فلم 6 دقائق) من طرف التلاميذ بعد أن تلقوا تكوينا في إعداد السيناريو والتركيب والإخراج، وفق ما بينه الوصيف مشيرا الى انه تم اختيار معاهد تطاوين ومعهد كسرة بولاية سليانة للمشاركة في هذه التظاهرة، من أجل تشجيع المعاهد من داخل البلاد وحتى لا تبقى أنشطة الحياة المدرسية والتظاهرات الثقافية حكرا على المدن الكبرى.
وقال إنه تم التركيز على موضوع الترسب المدرسي أو الانقطاع المدرسي الذي يظل منتشرا بشكل لافت في المناطق الداخلية إلى جانب انه يعد من أولويات وزارة التربية قصد مقاومته.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة