.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بعد الجدل حول إرسالية بوبكر عكاشة، عادت المياه إلى مجاريها بين لطفي العبدلي وميغالو (فيديو)


إندلعت حرب كلامية في الأيام الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي انستعرام و فيسبوك بين كل من الممثل الكوميدي وسيم الحريصي ميغالو والممثل لطفي العبدلي، وذلك بسبب صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري.

وقد انطلق الخلاف بينهما بعد اتهام العبدلي لميغالو بـ”القوادة والصبة” أي الوشاية، تعليقا على الارسالية القصيرة التي وصلت هذا الاخير من الصحفي بوبكر بن عكاشة تتضمّن تذكيرا بالتّهم الموجّهة لسامي الفهري في قضية رفعتها ضدّه التلفزة الوطنية منذ سنة 2011، وأنّ الحكم فيها قد يكلّف صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري بين 5 و10 سنوات سجنا.

هذا وقد طرح هذا الخلاف بين بوبكر بن عكاشة من جهة وميغالو وسامي الفهري من جهة ثانية ،عند استدعاء الأول في برنامج لطفي العبدلّي على قناة التاسعة وهو مازاد في الجدل القائم بين هذه الوجوه التلفزيّة، وعمّق الخلافات بينها.

وفي هذا السياق ردّ ميغالو على الاتهام بالوشاية ، مستهزئا من العبدلي ومؤكدا أنّ إعلام سامي الفهري بمحتوى إرسالية بوبكر بن عكاشة اليس إلاّ إحتراما لصداقتهما لا بغاية الوشاية.

بعد ذلك فاجأ لطفي العبدلي جمهوره أمس الجمعة 6 جويلية 2019، بخبر تصالحه مع وسيم ميغالو، بعد سوء التفاهم الذي جدّ بينهما. وقال العبدلي في فيديو نشره على صفحته بانستغرام ” أن ميغالو أوضح له حقيقة ما حصل بخصوص الرسالة الخاصة بينه وبين بوبكر بن عكاشة التي سرّبها الاول الى سامي الفهري فما كان من الفهري الا ان نشرها لتثير جدلا واستنكارا واسعا بين التونسيين.

وتابع العبدلي قائلا أنه اقتنع بالتوضيحات التي قدمها له ميغالو الذي ظهر رفقته في الفيديو، وأكدا الإثنان أن القلوب صافية وأن ميغالو تعرض إلى عملية تلاعب من قبل أطراف معينة. 

View this post on Instagram

Likloub safia fama rabbi ya ghadara

A post shared by Lotfi Abdelli (@lotfiabdelli) on

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة