.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

سميرالطيب يشرف على اليوم الإقليمي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء


أشرف وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سميرالطيب أمس خلال زيارته لولاية بن عروس، على يوم إقليمي لمكافحة سوسة النخيل الحمراء بولاية بن عروس لمتابعة تجسيم عناصر الخطة الوطنية لمكافحة وتهيئة إستئصال حشرة سوسة النخيل الحمراء التي تم وضعها أواخر سنة 2015.

تهدف الخطة إلي العمل على تفادي نقل الإصابة من البؤر إلى المناطق السليمة وتطويق المناطق المصابة وحصر مجالها في غضون سنتين وتهيئة عملية الإستئصال. كما ترتكزعلى العديد من العناصرأهمها المكافحة الميدانية بالمناطق المصابة وإتخاذ إجراءات وقائية لتفادي تسرب الإصابات للمناطق السليمة خاصة منها مناطق إنتاج التمورإضافة الى إيلاء أكثرأهمية للأنشطة التكوينية والتوعية والإرشاد والأنشطة البحثية.

 كما أشار الوزيرإلى أن وضعية سوسة النخيل الحمراء بولايات تونس الكبرى حرجة جدا، نظرا للإتساع المتواصل لرقعة الإصابات إذ تعتبر حشرة سوسة النخيل الحمراء من الآفات الحجرية الخطيرة والتي تصيب النخيل دون سواه. ومما يزيد في صعوبة مكافحتها أن الحشرة تقضي جميع أطوار نموها داخل جذع الشجرة وهوما يجعل التعرف عليها في مراحلها الأولى صعب جدا حيث يمكن أن يصل الضرر إلى موت النخلة ومقاومتها بالمناطق الحضارية يمثل أكثر صعوبة.

ورغم تسجيل بعض النجاحات في بعض المناطق مثل الضاحية الشمالية نابل وبنزرت الذي يعود أساسا لتواجد فرق قارة للمكافحة تعمل بصفة مسترسلة وبالتنسيق مع البلديات فإن التموقع الجغرافي لبعض المناطق المصابة يعد خطيرا إضافة إلى إمكانية إنتقال الحشرة إلى نابل وزغوان من ناحية بن عروس وإلى باجة وبنزرت وزغوان من ناحية منوبة.

وأكد وزير الفلاحة أنه لم يتم تسجيل تواجد سوسة النخيل الحمراء إلا على نخيل الزينة بشمال البلاد التونسية .وأن مناطق إنتاج التمورالمتواجدة بالجنوب التونسي سليمة. كما أوصى بإعطاء الأولوية المطلقة لبرنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء من طرف المندوبيات بتخصيص فرق قارة وإلتزام البلديات بالتعهدات بشأن التدخلات في المناطق التابعة لها بالتنسيق مع المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية.إضافة إلى توفير الموارد البشرية بالعدد الكافي  للقيام بالإستكشاف الدوري والشامل توفير المعدات واليد العاملة في بعض المندوبيات لإنجاز الأعمال في الآجال المحددة.

ه.غ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة