.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

أنباء عن إنسحاب المنتخب المغربي من المشاركة في كأس إفريقيا بمصر


179 Shares

لا تزال تداعيات أحداث مباراة الترجي الرياضي التونسي و الوداد البيضاوي المغربي في نهائي دوري ابطال افريقيا 2019، الجمعة الماضية،تُلقي بظلالها في الأوساط الرياضية المغربية.


فقد أفادت مراجع إعلامية متطابقة عن إنسحاب المنتخب المغربي من المشاركة في كأس إفريقيا المقررة في مصر بداية من 21 جوان الجاري،و بالرغم من أنه لا تأكيدات لصحة هذا الخبر خاصة من المصادر الرسمية،إلا أن مجرد الترويج لمثل هكذا أخبار يُنم بأن الحادثة لن تمر مرور الكرام. و حتى لو تم الإعلان رسميًا عن إنسحاب “أسود الأطلس” من كان مصر القادمة،فإن ذلك سيكون من أجل الضغط المغربي على مسؤولي “الكاف” من أجل تسليط العقوبة على الحكم الغامبي بكاري غاساما أو إعادة المباراة و إن كان ذلك من الصعب تحقيقه.


من جهته،أكد سعيد الناصري، رئيس نادي الوداد البيضاوي المغربي، أن ناديه لن يستسلم لما حدث معه في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وسيتخذ الإجراءات القانونية تجاه هذه الأحداث التي شهدتها المباراة.


ويتجه الوداد المغربي حاليًا إلى تصعيد الموقف ورفع القضية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والمحكمة الدولية للتحكيم الرياضي “تاس” للطعن في فوز الترجي التونسي باللقب الأفريقي على حساب الوداد.


ونفى الناصري أن يكون الفريق الأحمر قد انسحب من المباراة وقال “الوداد لم ينسحب من المباراة، بل طالب بتشغيل تقنية “الفار” والتي تم الاتفاق عليها مسبقا مع الفريق المستقبل من أجل توفيرها”.وأكد أن “الوداد لا يمكن أن يلتزم الصمت عما جرى في هذه المباراة”، ووصف ما حدث بـ”الظلم”.


كل هذه المؤشرات توحي بأن الأحداث التي شهدتها مباراة الإياب بين الفريقين، مساء الجمعة الماضية، ستأخذ أبعادًا أخرى خلال الفترة المقبلة،وقرر أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، دعوة اللجنة التنفيذية بالاتحاد إلى اجتماع طارئ في الرابع من جوان الحالي لمناقشة الأمور والأحداث التنظيمية التي شهدتها مباراة أول أمس، والتي ستظل محفورة في تاريخ الكرة الأفريقية بعدما اعتبر الحكم الغامبي باكاري غاساما، الذي أدار اللقاء، فريق الوداد المغربي منسحبًا، وأعلن انتهاء المباراة بعد توقف دام نحو ساعة ونصف الساعة.


وإزاء هذه الأحداث التي شهدتها المباراة، التي أقيمت فيها 60 دقيقة فقط قبل توقفها، قرر رئيس “كاف” دعوة اللجنة التنفيذية إلى الاجتماع الطارئ من أجل مناقشة هذه الأحداث.


و أحرز فريق الترجي التونسي لقب رابطة الأبطال الإفريقية في كرة القدم، بعد توقف المباراة التي جمعته مساء الجمعة الماضية بفريق الوداد البيضاوي بملعب رادس بالعاصمة التونسية، برسم إياب النهائي في الدقيقة 59 بسبب مشاكل في التحكيم.
وطالب فريق الوداد البيضاوي باللجوء إلى تقنية (الفار) بعد تسجيل وليد الكرتي هدف التعادل في الدقيقة 59 ورفضه الحكم الغامبي بكاري غاساما بدعوى تسلل. كما رفض غاساما الرجوع إلى الفار للتأكد من شرعية الهدف، ما أضطر فريق الوداد إلى رفض متابعة اللقاء في الوقت الذي كان فيه الفريق التونسي متقدمًا بهدف اللاعب الجزائري يوسف بلايلي في الدقيقة 41.وكان لقاء الذهاب الذي جمع الأسبوع الماضي بالرباط بين الفريقين المغربي والتونسي انتهى بالتعادل 1-1.


و معروف عن المغاربة إختلاق المشاكل و عدم تحليهم بالروح الرياضية ،حيث أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يحتج فيها المغاربة عن الأداء التحكيمي، فخلال مباراة الذهاب التي أجريت بالرباط، أحتج لاعبو الوداد على بعض قرارات الحكم المصري جهاد جريشة الذي أدار اللقاء، وكانت الجامعة الملكية المغربية قد راسلت “الكاف” من أجل الاحتجاج على أداء الحكم المصري، وهو ما تفاعل معه “الكاف” وقرر إيقاف جهاد جريشة 6 أشهر، “لأدائه الضعيف” في المباراة.

عمّار قردود




أنباء عن إنسحاب المنتخب المغربي من المشاركة في كأس إفريقيا بمصر

  1. Amine

    ما دليلكم على عدم تحلي المغاربة بالروح الرياضية ؟ هل في بلدكم من يطالب بحقه تعتبرونه هكذا؟ راجع نهائي رادس سنة 1999 بين الترشي و الرجاء و ستفهم أكثر يا كاتب الموضوع
    تاريخ المغرب في كرة القدم لم و لن تصلوه مهما عملتم ، و النتائج الرائعة التي تحققها الفرق و المنتخبات المغربية هو ثمرة عمل دؤوب بدأ مند سنوات و ليس كما يصور إعلامكم، فها هو الحكم غاساما الذي علقتم عليه كل إنجازات الكرة المغربية يبين للعالم مدى تدليسكم للحقيقة و يعطي اللقب لفريقكم بفضيحة هزت أرجاء المعمورة.
    شيء مؤلم صراحة أن تفرقنا الرياضة هكذا ، تحية من القلب و عيد مبارك سعيد لكل الشعب التونسي ما عدا جماهير الترشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة