.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

المسلمون مختلفون بشأن موعد عيد الفطر: إما يوم 4 أو 5 جوان المقبل


أكّد الخبير الجزائري في علم الفلك والفيزياء والجيوفيزياء الفلكية، لوط بوناطيرو، أن أول أيام عيد الفطر سيكون يوم الثلاثاء 4 جوان 2019.حيث ستكون رؤية الهلال ممكنة في أغلب بقاع العالم وسيكون عدد أيام الشهر الفضيل 29 يوماً فقط هذا العام

فيما أفاد مركز الفلك الدولي بالإمارات بأن يوم الأربعاء الموافق 5 جوان 2019 سيكون أول أيام عيد الفطر المبارك في جميع مناطق العالمين العربي والإسلامي وذلك باعتماد رؤية الهلال.وأوضح المركز أن الاختلاف المحتمل سوف يحدث في حال أكد شهود العيان رؤية هلال العيد يوم الاثنين الموافق لــ 3 جوان  على الرغم من أن المركز قد أكد عدم إمكانية حدوث ذلك باستخدام أجهزة الرصد الفلكي.

مركز الفلك الدولي يتخبّط

وأضاف مدير المركز ” محمد شوكت عودة” قائلاً: “من المقرر “تحري رؤية هلال شهر شوال، يوم الاثنين 3 جوان، وسيغيب القمر بعد غروب الشمس بثلاث دقائق في السعودية، وفي أبوظبي والكويت والبحرين، والعراق سيغيب القمر بعد دقيقتين من غروب الشمس”.

وتابع “أما في سوريا والأردن وفلسطين، فسيغيب القمر بعد 4 دقائق، وفي صنعاء بعد 6 دقائق من غروب الشمس، وليبيا وتونس بعد 7 دقائق، كذلك في معظم الدول العربية والإسلامية، وفقًا لما سبق وحسب الأجهزة المتاحة لرصد الأهلة، فإن رؤية هلال شهر شوال غير ممكنة، ومن ثم فإن الأصل أن يكون الأربعاء 5 جوان هو أول أيام عيد الفطر المبارك باعتماد رؤية الهلال”.

و لفت إلى أن بعض الفقهاء يرون أن غروب القمر بعد الشمس كاف لإعتماد رؤيته،حتى و إن لم ير بأحدث الأجهزة،كذلك بعض المتخصصين في علم الفلك أيضًا يصرحون بأن العيد قد يكون الثلاثاء بحكم تكرار واقعة إعتماد بعض الدول و منها السعودية لشهادة الشهود.

و اختتم قائلاً:”إذا أردنا أن نبدأ العيد بناء على رؤية الهلال في منطقتنا العربية و العالم الإسلامي فيقينًا سيكون يوم الأربعاء،أما في حالة قبول شهادة الشهود،التي تخالف المنطق و العلم،سيكون العيد يوم الثلاثاء و من ثم يصبح رمضان 29 يومًا”.

و كان مركز الفلك الدولي قد أفاد في وقت سابق إن شهر رمضان المبارك سيكون باتفاق المتخصصين 29 يوماً باعتماد الحساب، أو 30 يوماً باعتماد الرؤية، و يعتقد خبراء الفلك بأن انقساماً كبيراً سيحدث بين الدول العربية و الإسلامية كالعادة بشأن إثبات عيد الفطر.

تحرى هلال شهر شوال

وأوضح مركز الفلك أن معظم دول العالم الإسلامي ستتحرى هلال شهر شوال لعام 1440 هـ يوم الاثنين 3 جوان القادم، وفي ذلك اليوم سيغيب القمر قبل غروب الشمس في شرق العالم الإسلامي كإندونيسيا، وفي شمال العالم الإسلامي ككازاخستان، وعليه ستكون رؤية الهلال مستحيلة في تلك المناطق.أما بالنسبة إلى المنطقة العربية ووسط وغرب العالم الإسلامي فإن القمر سيغيب يوم الاثنين، بعد فترة قصيرة جداً من غروب الشمس، وفقاً للدراسات العلمية الميدانية لرصد الأهلّة.

وأكد المركز أن رؤية الهلال غير ممكنة يوم الاثنين بجميع الوسائل من قارة أستراليا وآسيا وأفريقيا وأوروبا، في حين أن رؤية الهلال ممكنة في بعض الأجزاء الغربية من القارتين الأمريكيتين باستخدام التلسكوب فقط، وذلك بصعوبة بالغة في حالة صفاء الغلاف الجوي فقط.

رؤية الهلال في 3 جوان القادم من أغلب مناطق العالم غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب

كما أصدر المركز بياناً موحداً يمثل الرأي الفلكي المتعلق ببدايات الأشهر الهجرية، موضحاً ظروف رؤية هلال شهر شوال لعام 1440هـ، وقد وقّع عليه 28 متخصصاً من 14 دولة.

وبحسب البيان فإن رؤية الهلال في 3 جوان القادم من أغلب مناطق العالم غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا باستخدام التلسكوب، ولا حتى باستخدام تقنية التصوير الفلكي الرقمي؛ وذلك لأن البعد الزاوي للقمر عن الشمس يومها ضئيل بحيث يتراوح ما بين ثلاث درجات في الشرق، وأربع درجات في الوسط، وخمس درجات في غرب أفريقيا.

وذكر المركز أنه فيما يتعلق بالدول التي بدأت شهر رمضان يوم الثلاثاء 7 ماي الجاري، ومنها بروناي وباكستان وبنغلادش وإيران وسلطنة عُمان و المغرب، سيتم تحرّي هلال شهر شوال يوم الثلاثاء 4 جوان المقبل، وستكون رؤية الهلال ممكنة في ذلك اليوم منها، وعليه من المتوقع أن يكون يوم العيد في تلك الدول يوم الأربعاء 5 جوان.

تعتمد معظم الدول العربية على ثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة

وتعتمد الغالبية العظمى من الدول العربية على ثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة؛ منها السعودية، وتدعو المحكمة الشرعية في السعودية إلى تحري بدايات ونهايات الأشهر الهجرية، وإبلاغ أقرب محكمة ممن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير.

لكن في بلدان أخرى مثل تركيا، التي يقطنها قرابة 83 مليون مسلم، يعلم السكان موعد بداية رمضان منذ بداية العام، إذ تنشر مؤسسة الشؤون الدينية جميع المواعيد الدينية المرتبطة بالأشهر القمرية؛ مثل الأعياد، وبداية شهر رمضان، وليلة الإسراء والمعراج، وغيرها من المناسبات الدينية، ضمن تطبيق الهاتف الجوال الخاص بها، أو في تقويم مواعيد الأذان التي توضع في المساجد.

من الجزائر: عمّــــار قـــردود





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة