.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حصري: آخر مستجدات قضية بلحسن الطرابلسي في فرنسا


تحصلت أنباء تونس بشكلٍ حصري على آخر مستجدات قضية بلحسن الطرابلسي صهر الرئيس السابق زين العابدين بن علي في فرنسا والذي تم الإفراج عنه بصفة مؤقتة يوم 9 ماي 2019 بعد أن ألقي القبض عليه يوم 12 مارس 2019 بضاحية نيس الفرنسية واتهامه في قضية غسيل الأموال.


أكدت مصادر قريبة من القضية لأنباء تونس أنه تم استدعاء بلحسن الطرابلسي من طرف حاكم التحقيق الفرنسي يوم 22 ماي 2019 للإستماع إلى أقواله بخصوص كيفية هروبه من كندا.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها أنباء تونس فإن بلحسن الطرابلسي ورط العديد من الأشخاص الذين ساعدوه ومن جملتهم الرئيس السابق زين العابدين بن علي والمحامي فيصل التريكي (وهو متهمٌ كذلك في نفس القضية وفي حالة سراح في مززله بباريس لأنه يعاني من مرض شديد) الذي استقبله عند وصوله إلى أوروبا وأيضاً إحدى الجمعيات غير الحكومية التي إستعان بها بن علي لمساعدته على الفرار من كندا حسب أقواله.

وأكد نفس المصدر لأنباء تونس  أن بلحسن الطرابلسي كان قد هرب من كندا في 16 ماي 2016 , و عند سؤال المحققين الفرنسيين له حول مصدر التحويلات التي جاءته من لبنان والتي تبلغ 5 ملايين يورو وحول ال-14 حساب بنكي المفتوحين بإسمه في عدة بلدان (لبنان و إسبانيا ومصر وموناكو وجزر مارشال) والتي على أساسها وقع اتهامه بتبييض الأموال فإنه رفض الإجابة.

ورغم أن بلحسن الطرابلسي دوما يؤكد للمحققين أنه غادر تونس دون أن تكون له أموال تذكر، إلا أنه تبدو عليه علامات الثراء فهو يتجول في فرنسا في سيارتين فخمتين وله ساعة يدوية قيمتها 27 ألف يورو ويقطن في فيلا في نيس قيمتها 1,5 مليون يورو.

وأكد مصدرنا كذلك أن السراح الشرطي لبلحسن الطرابلسي كان قراراً سياسياً بإتفاق مع وزارة العدل في باريس رغم إعتراض حاكم التحقيق في مرسيليا، وأن التحقيق مازال متواصلاً في عديد البلدان مع تحليل محتوى الاف الوثائق التي تم حجزها في بيت بلحسن الطرابلسي في الضاحية الجنوبية لمدينة نيس.

وتجدر الإشارة كذلك إلى أن بلحسن الطرابلسي طيلة الفترة التي عداها بالسجن في مرسيليا كان داخل زنزانة إنفرادية ورفض الخروج منها لأنه تلقى تهديدات من مساجين تونسين هناك.

منير ش.
 









اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة